الشارقة (وام)

اختتمت هيئة البيئة والمحميات الطبيعية بالشارقة مبادرة «زراعة الأشجار في المؤسسات والدوائر الحكومية» ومبادرة «شجرة في كل بيت»، ووزعت خلال شهري نوفمبر الماضي وديسمبر الجاري 4700 شتلة، منها 2500 على 6 دوائر حكومية، و2200 شتلة على 528 منزلاً في 9 ضواح في إمارة الشارقة.
وقالت هنا سيف السويدي، رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية: سعدنا بتنفيذ مهمة توزيع الشتلات المحلية على الدوائر والمؤسسات الحكومية، وعلى سكان الإمارة في 9 ضواح، وقد لاقت تلك المبادرة تفاعلاً وتقديراً واستحساناً من كافة الجهات والهيئات والسكان، وشكلت عامل تشجيع للجميع فيما يتعلق بأهمية ومكانة وقيمة زراعة النباتات المحلية ذات الأهمية الوطنية والبيئية، وزيادة الرقعة الخضراء في المشهد الجمالي والبصري المميز في إمارة الشارقة.
وتم توزيع 2500 شتلة على 6 جهات وهيئات ومؤسسات حكومية في الشارقة، هي مطار الشارقة 800 شتلة وبلدية البطائح 300 شتلة ودائرة شؤون الضواحي والقرى 250 شتلة وهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» 300 شتلة هيئة الشارقة للمتاحف 250 شتلة وهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون 600 شتلة. كما وزعت فرق عمل الهيئة خلال نوفمبر الماضي وديسمبر الجاري 2200 شتلة زراعية على 528 منزلاً موزعة على 9 ضواح هي: ضاحية مغيدر، ضاحية الخالدية،ضاحية مويلح، ضاحية الرحمانية،ضاحية السيوح،ضاحية حياوة،ضاحية الصبيحية،ضاحية دبا الحصن،ضاحية البستان.