أبوظبي (الاتحاد)

وقّع «مركز تريندز للبحوث والاستشارات»، مؤخراً، مذكرة تعاون مع جامعة حيفا بإسرائيل بهدف تعزيز التعاون العلمي والبحثي والأكاديمي. 
وتعد جامعة حيفا التي تأسست عام 1963 واحدة من أهم الجامعات في إسرائيل ومنطقة الشرق الأوسط، وتستقطب آلاف الطلاب للدراسة في كلياتها الست التي تضم تخصصات العلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية والقانون والعلوم وعلوم التربية والرعاية الاجتماعية والدراسات الصحية، والتعليم. وهناك كلية الدراسات العليا للإدارة أيضاً. ويوجد بالجامعة العديد من المراكز البحثية المتميزة، لعلّ أبرزها مركز دراسة مجتمع المعلومات، ومركز دراسات الأمن القومي.
في السياق ذاته، ناقش «مركز تريندز» مع معهد الاقتصاد والسلام في أستراليا، خلال اجتماع افتراضي، فرص ومجالات التعاون بين الجانبين في المجالات البحثية والعلمية، خاصة في القضايا التي ترتبط بالسلم والأمن العالميين. ومن المعروف أن المعهد يصدر سنوياً مؤشر السلام العالمي، والذي يشمل ثلاثة مجالات هي: السلامة والأمن، والعسكرة، والصراع المستمر.
وأكد الدكتور محمد عبدالله العلي، مدير عام «مركز تريندز للبحوث والاستشارات» أن توقيع مذكرة التعاون مع جامعة حيفا يأتي في سياق حرص المركز على الانفتاح على المؤسسات والمراكز البحثية المهمة في المنطقة والعالم، وتعزيز الشراكة معها في مجال البحث العلمي والأكاديمي، خاصة في القضايا ذات الاهتمام المشترك. من ناحيته، أعرب مدير جامعة حيفا عن سعادته بالتعاون البحثي والعلمي مع «مركز تريندز»، وأكد أن الشراكة مع «تريندز» تمثل إضافة نوعية للشراكات البحثية والعلمية لجامعة حيفا، خاصة أن الجانبين يشتركان في رؤيتهما البحثية والعلمية التي تعمل على تعزيز دور البحث العلمي في تحقيق التنمية والسلام. 
يذكر أن «مركز تريندز للبحوث والاستشارات» قد وقّع خلال عام 2020 العديد من مذكرات التعاون والتفاهم مع العديد من مراكز البحوث والدراسات الدولية.