أبوظبي (الاتحاد)

نظمت أكاديمية أبوظبي الحكومية، حفل تخريج افتراضيا، للدفعة الأولى من خريجي برنامج «الكفاءات العامة»، بحضور الدكتورة نعمة سالمين العامري عميد أكاديمية أبوظبي الحكومية، وشيخة الأحبابي، مدير البرامج العامة في أكاديمية أبوظبي الحكومية.
وحصد الحفل الذي جرى بثه عبر منصة «يوتيوب» أكثر من 700 مشاهدة تابعوا تخريج 216 موظفاً وموظفة من 25 جهة حكومية في أبوظبي، حيث حصلوا على شهادات اعتماد لاجتيازهم برنامج «الكفاءات العامة» بنجاح، والذي امتدت رحلته التعليمية على مدى أربعة أشهر، توزعت على ست وحدات تدريبية، بما في ذلك وحدة تطوير الذات، وبناء علاقات مستدامة، وإلهام وتمكين الآخرين، والتخطيط والمبادرة، والمساءلة والمسؤولية، والتركيز على المتعاملين. 
وأتم المشاركون حضور 82 جلسة افتراضية، قدمها مجموعة من المدربين والموجهين المؤهلين الذين حرصوا على توفير الدعم والتوجيه اللازمين للمشاركين خلال مراحل التدريب، وإنجاز 4180 ساعة من التعلم الذاتي على المنصات الرقمية، وذلك من خلال إتمام 902 برنامج رقمي على منصة معرفة ديجيتل، و243 برنامجاً على منصة كورسيرا، ليثمر البرنامج عن 34 فكرة ومشروعاً ابتكارياً للقطاعات الحكومية في إمارة أبوظبي. ويهدف برنامج «الكفاءات العامة» إلى تنمية قدرات الموظفين، وتعزيز مهاراتهم وتحسين أدائهم على المستوى الفردي والجماعي والإداري المؤسسي، بما يمكّنهم من إنجاز مهامهم ومسؤولياتهم الوظيفية على الوجه الأمثل، وتمكينهم من تولي مسؤوليات جديدة لدعم الاحتياجات والتوجهات الحكومية المستقبلية بنجاح. 
وقالت الدكتورة نعمة سالمين العامري عميد أكاديمية أبوظبي الحكومية: «سعدنا بتخريج الدفعة الأولى من برنامج الكفاءات العامة وتهانينا لهم لاجتيازهم البرنامج بنجاح هذا العام، متمنين لهم كل التوفيق والتميز في مختلف مراحل حياتهم المهنية». 
وأضافت العامري: «نواصل في أكاديمية أبوظبي الحكومية جهودنا الرامية إلى تمكين قادة المستقبل في دولة الإمارات من خلال برامجنا التدريبية عالمية المستوى المعنية بتطوير مهارات موظفين حكومة أبوظبي وتمكينهم من أداء دورهم الوظيفي بفاعلية والمساهمة في تحقيق رؤية الإمارة نحو بناء اقتصاد مستدام ومنفتح عالمياً يتمتع بقدرات تنافسية». 

تعزيز شغف الموظفين
أعرب المشاركون في البرنامج عن شكرهم لفريق أكاديمية أبوظبي الحكومية، مؤكدين أن دور برنامج الكفاءات العامة لم يقتصر على تطوير المهارات، بل إنه أسهم في تعزيز شغف الموظفين تجاه التعلم والتطوير المستمر بما ينسجم مع التطلعات المستقبلية لحكومة أبوظبي. وأوضح المشاركون أنهم شهدوا مستويات استثنائية من الاحترافية والمهنية لدى جميع موظفي الأكاديمية في التعامل مع المشاركين في البرامج، مثمنين الجهود التي عملت على تقديم الورش التدريبية والجلسات الافتراضية الاستثنائية، ومن بينها هذا البرنامج النوعي.