أبوظبي (الاتحاد)

نظمت دائرة القضاء في أبوظبي، ندوة تعريفية عن بُعد، حول خدمات مكتب تسجيل وصايا وتركات غير المسلمين، والذي يتيح لغير المسلم اختيار الطريقة التي تناسبه في كتابة وصيته، فيما يخص التصرف بممتلكاته المتروكة بعد وفاته، والسماح بتحويل الأصول بما يتفق مع رغباته الموصي بها. وجاء تنظيم تلك الندوة بالتعاون مع مؤسسة الإمارات للطاقة النووية، لتعريف الفئة المستهدفة بالإجراءات التنظيمية وآلية عمل المكتب، والتي توفر ضمانة قانونية لميراث وتركات الأسر غير المسلمة، عبر إنشاء سجل خاص بتسجيل الوصايا والتركات بدائرة القضاء، وإتاحة تسجيلها باللغة الإنجليزية، فضلاً عن النظر في جميع القضايا الخاصة بتنفيذ الوصية المسجلة بالنسبة للممتلكات التي تقع داخل إمارة أبوظبي للمقيمين وغير المقيمين. ويتيح المكتب خيارات قانونية تتسم بالمرونة لضمان حماية الأصول، وإمكانية نقلها بعد الوفاة وفقاً لرغبات الشخص الموصي، واختيار الطريقة التي سيتم من خلالها توزيع ممتلكاته، وهو ما يعزز الثقة لدى العائلات الراغبة في تأمين مستقبل استثماراتها الموجودة في أبوظبي، من خلال توزيع تركاتهم بحسب الوصية المسجلة، وذلك بما يلبي احتياجات المجتمع بمختلف فئاته، ويرسخ المكانة الرائدة لإمارة أبوظبي، كوجهة مثالية للعمل والإقامة.