دبي (الاتحاد)

أكد معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، أن القيادة العامة لشرطة دبي تزخر بمورد بشري ريادي، وتفخر بوجود قادة متميزين لمراكز الشرطة، استطاعوا بأدائهم أن يثبتوا أنهم على مستوى عال من الكفاءة والاقتدار في تعزيز الأمن والأمان في مناطق اختصاصهم، عبر تطبيق الخطط الأمنية بحرفية عالية، وتواصلهم وقربهم الدائم من المجتمع، ودورهم المحوري في الظروف الاستثنائية لجائحة فيروس كورونا، وتحقيق الأهداف والتوجهات الاستراتيجية لشرطة دبي. جاء ذلك خلال اطلاع معاليه على نتائج وإنجازات مجلس مديري مراكز الشرطة، في اجتماع ترأسه بنادي ضباط الشرطة.  وقال المري، إن المجلس استطاع منذ تأسيسه في العام 2017م، وحتى اليوم أن يخلق نموذجاً للعمل الجماعي الموحد والمتناغم، ما ساهم بشكل كبير في تقديم خدمات أمنية ذات جودة عالية، انعكست نتائجها على رضا الجمهور عن مستوى أداء مراكز الشرطة، مشيراً إلى أن كافة المراكز والإدارات العامة في شرطة دبي، تعمل بشكل متكامل ودؤوب، وتحرص على استدامة الأمن والأمان الذي يعد ركيزة هامة في حياة أي مجتمع، ويحقق جودة الحياة والسعادة للمواطنين والمقيمين وزوار وسياح إمارة دبي. 
وتم خلال الاجتماع استعراض أهداف المجلس منذ تأسيسه، وأعلن العميد عبدالله خادم الإحصائيات العامة للمجلس منذ إنشائه في العام 2017، حيث حقق وساهم المجلس في 88 إنجازاً، ونفذ 40 مبادرة.
وأضاف العميد عبد الله خادم سرور المعصم، مدير مركز شرطة بر دبي رئيس مجلس مديري مراكز الشرطة، أن المجلس أعد 10 دراسات، وشارك في 10 مؤتمرات محلية وعالمية، وحصد 36 جائزة، وعقد 24 دورة وورشة عمل لمرتب مراكز الشرطة، بهدف صقل مهاراتهم وقدراتهم ورفع كفاءتهم، كما استعرض المشاريع والخطط المستقبلية للمجلس ومستوى الاستعداد للمراحل القادمة، حيث بلغ عدد المشاريع المستقبلية للمجلس 41 مشروعاً تطويرياً.