إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة )

نجح مركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير» في إعادة استخدام وتدوير أكثر من 7 آلاف طن من المخلفات المتنوعة، التي تم استخراجها من مكبات منطقة الظفرة خلال 9 أشهر الأولى من العام الجاري، وذلك عبر 7 مكبات موزعة في كافة مدن المنطقة.
وتنوعت المخلفات التي تمت إعادة تدويرها خلال الفترة من يناير الماضي وحتى نهاية سبتمبر الماضي ما بين 777 طناً من البلاستيك و1970 طناً من الورق والكرتون و2056 طناً من الحديد و2171 طناً من الخشب.
وتحرص «تدوير» على إدارة وصيانة المكبات في منطقة الظفرة بمعايير بيئية مطابقة للتشريعات، ويندرج مكب مدينة زايد من ضمن المكبات الأخرى التي تتم إدارتها في منطقة الظفرة وتشمل أيضاً مكب المرفأ، مكب السلع، مكب غياثي، مكب ليوا، مكب جفن، ومكب اليبانه.
وتعتمد إدارة النفايات في «تدوير» على نظام فعال بيئي، وموفر اقتصادي، ويشمل مجموعة من الإجراءات منها خفض كمية النفايات المتولدة، وزيادة نسبة إعادة استخدام أو تدوير النفايات، بما في ذلك استعادة الموارد، ومعالجة النفايات باستخدام أفضل التقنيات المتاحة، وذلك وفق رسالتها الهادفة إلى بناء أنظمة متكاملة لإدارة النفايات، ومكافحة آفات الصحة العامة، وتقديم خدمات ذات قيمة مضافة للمتعاملين والمجتمع، وفقاً للمعايير والممارسات المعتمدة، وذلك من خلال بناء الشراكات الفعالة والاستثمار للأصول والموارد المالية والبشرية والتقنية، سعياً لتحقيق الاستدامة من خلال الحفاظ على الموارد الطبيعية، وخلق مجتمع واعٍ يسهم في تقليل إنتاج النفايات، وتحويلها إلى رافد اقتصادي لإمارة أبوظبي.