الشارقة (الاتحاد)

ينظم مجلس الشارقة للتعليم حزمة من الورش الافتراضية في إطار جهوده في نقل المعرفة وتطوير قدرات ومهارات الطلبة من مدارس إمارة الشارقة في مختلف الفئات العمرية، وبما يتوافق مع خطط ومسارات التأهيل المعتمدة.
 وانطلقت الورش الافتراضية في الرابع عشر من شهر ديسمبر الجاري، على أن تتواصل حتى الحادي والثلاثين منه لتقدم ست ورش متخصصة في عدد من المجالات، بالتعاون مع عدد من شركاء المجلس الاستراتيجيين.
 وقال الدكتور سعيد مصبح الكعبي رئيس مجلس الشارقة للتعليم بأن هذه الورش الافتراضية تعزز من دافعية الطلبة نحو التعلم، من خلال محاورها التي تقام مع شركاء المجلس وتعمل في ذات الوقت على إكساب الطالب والطالبة العديد من النواتج المنشودة من هذه الورش في مختلف محاورها.  وأوضح الكعبي أن الطالب ومن خلال تلك الورش يجد نفسه في بيئة تختلف عن بيئة المدرسة التي اعتاد عليها لا سيما مع أجواء الورشة والحضور ونوعية التفاعل مع المحاضر، وكذلك المادة التدريبية المقدمة والمعلومات الجديدة، والتي يحتاجها الطالب في حياته الشخصية لافتاً إلى أن تلك الورش الافتراضية هي منصة هامة يحرص مجلس الشارقة للتعليم على تنفيذها بهدف نقل معارف جديدة وخبرات مختلفة إلى طلبة مدارس إمارة الشارقة في إطار التعاون مع وزارة التربية والتربية.
 من جهته، أوضح محمد الملا الأمين العام للمجلس بأن هذه الورش تعزز موجهات التعليم في مختلف مدارس إمارة الشارقة لتقدم رؤية نوعية في سياق البرامج التأهيلية للطلبة وتشجعهم على اكتشاف مهارات متجددة، من خلال حزمة تلك الورش وأسماء عناوينها، والتي تشكل إفادة لحياة الطلبة وأنشطته اللاصفية من جهة أخرى.
 وأشار الملا إلى أن الورش هي تواصل لعدد من حزم البرامج والدورات والبرامج التي ينظمها المجلس على مدار العام الدراسي ليحقق أهدافه الاستراتيجية بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم في خدمة الطلبة، مؤكداً أن المجلس سيواصل تنظيم ورشه خلال الأشهر المقبلة من عام 2021.