دبي (الاتحاد)

أكد معالي الفريق عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، أن التميز لا يحدث مصادفة، وإنما هو ثمرة جهود متواصلة وبيئة محفزة تتبنى الإبداع، وتحمل على عاتقها مسؤولية التنمية المستدامة وبناء الشراكات والإدارة بالعمليات، والاهتمام المتزايد بمواردها البشرية من أجل إحداث نقلة نوعية في الأداء المؤسسي، عبر العمل على تنمية قدرات الموظفين وتأهيلهم وتدريبهم.
جاء ذلك خلال تفقد معاليه للإدارة العامة للتميز والريادة، ضمن برنامج التفتيش السنوي على الإدارات العامة ومراكز الشرطة.
واطلع على خطة الربط الاستراتيجي للإدارة العامة للتميز والريادة وارتباطها بخطة دبي 2021، وبالتوجهات والأهداف الاستراتيجية للقيادة العامة لشرطة دبي. 
واستمع إلى شرح حول مستقبل التميز الحكومي في شرطة دبي، قدمته إدارة التقييم والتمييز المؤسسي، واطلع معاليه على نتائج إدارة إسعاد المتعاملين خلال عامي 2019 و2020، ومن ضمنها حصول شرطة دبي في القمة الحكومية على جائزة أفضل قناة رقمية لمدة 6 أعوام متتالية، بالإضافة لحصولها على جوائز عالمية في إسعاد المتعاملين.
كما اطلع معاليه على خطة استمرارية الأعمال لخدمات شرطة دبي أثناء جائحة كورونا، والتي لم تتأثر في تقديمها للمتعاملين خلال الجائحة.