دبي (الاتحاد)

أعلنت المؤسسة الاتحادية للشباب عن تجديد تشكيل مجلس الإمارات للشباب بدورته الخامسة، وذلك لمدة سنة تنتهي في شهر نوفمبر العام المقبل، وذلك لرفد الطاقات الوطنية الشابة بخبرات جديدة ومتنوعة، تساهم في تعزيز دور المجلس في خدمة الشباب الإماراتي، وتفعيل دوره في عملية التطور والازدهار في الدولة عبر مجموعة من الأفكار الإبداعية المبتكرة التي تعزز مكتسبات الإمارات على المستويات العالمية. 
وعقد مجلس الإمارات للشباب في دورته الخامسة اجتماعه الأول افتراضياً، برئاسة معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب رئيس مجلس إدارة المؤسسة الاتحادية للشباب، وذلك بحضور أعضائه الجدد.
وقالت معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب رئيس مجلس الإمارات للشباب: «تجديد تشكيل مجلس الإمارات للشباب بدورته الخامسة هو استكمال لمسيرة البناء والعطاء لتمكين وخدمة شباب الوطن، إيذاناً لمرحلة أخرى من مراحل العمل لبناء قدرات الشباب الإماراتي وشخصيته لتحقيق الاستفادة الأمثل من الطاقات والأفكار الشابة، للمساهمة في دفع مسيرة تقدم وازدهار دولتنا بما يتماشى مع تطلعات قيادتنا الرشيدة، وطموحات شعبنا بأن نكون الأوائل دائماً على مستوى العالم في جميع المجالات». 
وقال المهندس هاشم الكعبي، والذي يشغل منصب رئيس قسم إدارة مشاريع البنية التحتية في شركة نورث25 لإدارة المشاريع: إن الثقة الغالية في اختياري كعضو في مجلس الإمارات للشباب هو حافز لبذل المزيد من الجهود. 
وقال نديم الكثيري، والذي يشغل منصب مدير الحسابات المالية في شركة دولفين للطاقة المحدودة: «نعد قيادتنا الرشيدة والشباب بأننا جندنا أنفسنا لخدمتهم في شتى الميادين». 
من جانبها، قالت فاطمة المنهالي، والتي تشغل مدير برامج التخطيط الاستراتيجي واستشراف المستقبل في دائرة التعليم والمعرفة: «سنحرص جميعاً على المساهمة في مسيرة تنمية الدولة، والحفاظ على هويتها». 
وقالت عليا الحزامي، والتي تشغل منصب منسق إسعاد المتعاملين في دائرة الطيران المدني بالشارقة: «فخورة بأن أكون من ضمن الفريق الذي يمثل شباب الدولة، وأن أساهم مع زملائي في خدمة هذا الوطن المعطاء».
وقالت سليمة المزروعي، والتي تشغل حالياً منصب مسؤول للاتصال الحكومي في المكتب الإعلامي لحكومة الفجيرة: «إن عضوية مجلس الإمارات للشباب هي تكليف مُشرّف، ومسؤوليةٌ عظيمة تقع على عاتقنا».
إلى ذلك، قالت سارة العوضي، والتي تعمل محلل بحوث في قطاع الاستراتيجية والسياسات في مكتب رئاسة مجلس الوزراء: «نحن اليوم محظوظون بقيادة رشيدة ودولة تحتضن قدراتنا ومواهبنا، وتعمل على الاستثمار الأمثل فيها في شتى المجالات».
ومن جانبه، أكد خالد البلوشي، وهو مدرب دولي معتمد من الأكاديمية الدولية الأميركية، يعمل شركة تنفيذ التابعة لبنك الإمارات دبي الوطني: «تمكن شباب الإمارات من مواجهة التحديات بعزم وجدارة، وجزء من مهامنا بهذه الدورة العمل على معرفة التحديات المستقبلية التي قد تواجههم خلال الـ50 عاماً القادمة».