سعيد أحمد (أم القيوين)

تستثمر جمعية الصيادين بأم القيوين بالاتفاق مع إحدى الشركات الخاصة في مشروع إعادة تدوير مخلفات وبقايا الأسماك، للتخلص منها بطريقة صحية، وتحافظ على نظافة البيئة، وتحقق أرباحاً لأعضاء الجمعية في نهاية السنة.
وقال جاسم حميد غانم، رئيس جمعية الصيادين بأم القيوين: إن الاتفاقية تتضمن تسليم الشركة كمية من مخلفات الأسماك، يتم التخلص منها في قسم تقطيع الأسماك يومياً، وذلك مقابل مبلغ سنوي تدفعه الشركة للجمعية.
وأشار إلى أن قسم تقطيع الأسماك يضم 46 دكة، وتقدر كمية المخلفات شهرياً بـ7 أطنان، وبعض العاملين فيها كانوا في السابق يتخلصون من المخلفات بطريقة غير منظمة، ويرمونها في الحاويات، مما يتسبب في انتشار روائح كريهة وإضرار بالبيئة، مشيراً إلى أن الاتفاقية تهدف إلى الحفاظ على النظافة العامة، والاستفادة من المخلفات في تحقيق أرباح للصيادين.
وأضاف جاسم، أن الجمعية تشرف بشكل يومي على قسم التقطيع للتأكد من التزام العاملين بتطبيق اشتراطات النظافة، ووضع المخلفات في المكان المخصص لها، لتسليمها للشركة بعد انتهاء العمل في القسم، وبدورها تقوم الشركة بإعادة تدويرها من أجل صناعة أعلاف لأسماك التربية، لافتاً إلى أن الجمعية تحرص على أن تستثمر مشاريعها في تحقيق أرباح للصيادين المواطنين، وتطوير مهنة الصيد.