عجمان (وام)

أدى صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان أمس، صلاة الاستسقاء في جامع حجي محيل الكعبي بمدينة مصفوت، وذلك تيمناً بسنة النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، وتلبية لدعوة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» إلى إقامة صلاة الاستسقاء أمس، في جميع مساجد الدولة.
وأدى الصلاة إلى جانب سموه عدد من الشيوخ وكبار المسؤولين وجموع المصلين من المواطنين والمقيمين من أبناء الجاليات العربية والإسلامية.
وتناول فضيلة الشيخ جمعة سعيد الكعبي إمام وخطيب في الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف في عجمان - الذي أم المصلين - في خطبته أحكام صلاة الاستسقاء التي تؤدى عند انحباس المطر.. وأوصى المصلين بتقوى الله حق تقاته والتقرب إليه بالتوبة النصوح والإلحاح في الدعاء والتقرب بالأعمال الصالحة، داعياً الله العلي القدير أن يغيث العباد والبلاد.
وقال: «إن الماء نعمة من أعظم نعم الله، وهو من أسباب استمرار الحياة، مؤكداً أن من أسباب نزول المطر كثرة الاستغفار، وأن الله تعالى أمر عباده بأن يلجؤوا إليه ويتضرعوا له .. فاللهم اجعلنا لك مستغفرين وعلى أمرك مستقيمين، واجعلنا يا ربنا ممن دعاك فأجبته وسألك فأعطيته وتاب إليك فقبلته واستسقاك فأغثته، وأن أعظم ما يتقرب به المرء للغفور الرحيم كثرة التوبة والاستغفار».
 ورفع الإمام والمصلون في ختام الدعاء أكف التضرع إلى الله تعالى أن ينزل الغيث رحمة بالعباد، وأن يسقى به العباد والبلاد وينبت الزرع بالأرض وأن يكون غيثاً هنيئاً مريئاً نافعاً غير ضار، وأن يسقينا من بركات السماء وينبت لنا الزرع من بركات الأرض. كما أدى صاحب السمو حاكم عجمان بعد ذلك صلاة الجمعة مع جموع المصلين.