هالة الخياط (أبوظبي)

 أكد مركز النقل المتكامل في أبوظبي ضرورة تفعيل الحسابات المسجلة مسبقاً في نظام التعرفة المرورية «درب أبوظبي»، باتباع خمس خطوات بسيطة، مع الاحتفاظ بالأرصدة الموجودة في الحسابات السابقة.
وأوضح المركز أن الأرصدة المالية الموجودة في الحسابات المسجلة سابقاً تحول إلى الحسابات الجديدة، ما يتطلب فقط تفعيل الحسابات المسجلة.
وبين المركز أن على جميع مالكي المركبات المسجلة في إمارة أبوظبي أو أي إمارة أخرى تفعيل حساباتهم في نظام درب حتى إن كانوا قد سجلوا في نظام التعرفة السابق، والتأكد من تسجيل مركباتهم، وتعبئة رصيد كاف في المحفظة المالية.
ولتفعيل الحسابات السابقة يتطلب الأمر زيارة موقع درب الإلكتروني أو تطبيق درب، وتسجيل الدخول باستخدام رقم الهوية أو الرمز المروري، وإدخال عنوان بريد إلكتروني فعال وإدخال رمز التحقق OTP المرسل إلى البريد الإلكتروني، ثم اختيار رقم الهاتف والتحقق من الرقم وإدخال رمز الـOTP المرسل إلى الهاتف، وثم إدخال كلمة المرور ليصبح بالإمكان الاستفادة من خدمات تسجيل المركبات وتعبئة رصيد المحفظة المالية والحصول على أي معلومات ذات علاقة بالنظام.
وبقي 17 يوماً على تطبيق نظام التعرفة المرورية، ولتجنب الوقوع بالمخالفات يتطلب الأمر من الجميع التسجيل في درب أبوظبي.
وأوضح مركز النقل المتكامل أنه عند المرور عبر بوابة الرسوم المرورية، سيتم التعرف على المركبات من خلال أرقام لوحاتها دون الحاجة إلى لصق أي بطاقة على الزجاج الأمامي للمركبة. وقد يستغرق النظام بعض الوقت بما لا يزيد على 5 ساعات لمعالجة حركات المركبات وإدخالها في النظام، حيث يجب على المستخدم، بعد ذلك دفع رسوم المعاملة حسب سياسات التعرفة المرورية.
وسيتم تحصيل رسوم المرور من المستخدمين بناءً على سياسات التعرفة المرورية، وبالنسبة للمركبات المسجلة خارج إمارة أبوظبي، سيتم تحصيل رسوم التعرفة تلقائياً من المحفظة المالية للمستخدم لكل حركة (إذا كانت السيارة مسجلة في النظام)، بينما بالنسبة لمركبات أبوظبي، سيكون للمستخدم خيار تفعيل أو تعطيل خاصية الدفع التلقائي لمحفظته لكل مركبة.
وبشأن وجود حد للسرعة على بوابات التعرفة المرورية، أكد المركز أنه يتم تحديد السرعة القصوى للقيادة على الطريق، من خلال الإشارات المرورية المتواجدة في الطرق.