أبوظبي (الاتحاد)

 أعلن أمس، خلال الإحاطة الإعلامية التي تعقدها حكومة الإمارات دورياً لعرض المستجدات والجهود المبذولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، عن بعض الإحصائيات والأرقام لمستجدات الوضع الصحي خلال 7 أيام، بداية من 9 ديسمبر، ولغاية 15 ديسمبر الجاري.
وبين الدكتور عمر عبدالرحمن الحمادي، المتحدث الرسمي للإحاطة الإعلامية، أنه تم إجراء 1.023.607 فحوص على مستوى دولة الإمارات، والتي كشفت عن تسجيل 8.430 حالة مؤكدة تمثل معدل 1% من إجمالي الفحوص، وهو من الأقل عالمياً.
وأضاف: تم تسجيل 4.728 حالة شفاء خلال الفترة المذكورة، فيما بلغ مجموع حالات الوفيات 26 حالة، بمعدل منخفض يبلغ 0.3%، وهو من أقل النسب عالمياً.
وقال: «حصول المتعافين من كوفيد-19 على اللقاح يعتمد على تقييم الطبيب المختص، وغالباً الأشخاص الذين كانت لديهم إصابات وأعراض شديدة أو متوسطة استدعت دخولهم للمستشفيات تكونت لديهم مناعة كافية».
من جانب آخر، أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن شفاء 674 حالة جديدة لمصابين بفيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19» وتعافيها التام من أعراض المرض، بعد تلقيها الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولها المستشفى، وبذلك يكون مجموع حالات الشفاء 165.023 حالة. 
 وتماشياً مع خطة الوزارة لتوسيع وزيادة نطاق الفحوص في الدولة بهدف الاكتشاف المبكر وحصر الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19» والمخالطين لهم وعزلهم، أعلنت الوزارة عن إجراء 155.176 فحصاً جديداً خلال الساعات الـ 24 الماضية على فئات مختلفة في المجتمع باستخدام أفضل وأحدث تقنيات الفحص الطبي.
وساهم تكثيف إجراءات التقصي والفحص في الدولة وتوسيع نطاق الفحوصات على مستوى الدولة في الكشف عن 1.226 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد من جنسيات مختلفة، وجميعها حالات مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة، وبذلك يبلغ مجموع الحالات المسجلة 187.267 حالة.
كما أعلنت الوزارة عن وفاة 4 مصابين، وذلك من تداعيات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وبذلك يبلغ عدد الوفيات في الدولة 622 حالة.
وأعربت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن أسفها وخالص تعازيها ومواساتها لذوي المتوفين، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين، مهيبة بأفراد المجتمع التعاون مع الجهات الصحية، والتقيد بالتعليمات والالتزام بالتباعد الجسدي، ضماناً لصحة وسلامة الجميع.