دبي ( الاتحاد)- كرمت حرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، بتكريم «بيت الخير»، لمساهمتها المستمرة في دعم مبادرة «زفة حراير» التي أطلقتها وترعاها جمعية النهضة النسائية في دبي، كأحد مبادرات الدعم المجتمعي للشباب من الجنسين في دبي، انسجاماً مع استراتيجية الجمعية في توفير الحياة الأسرية الكريمة لمجتمع الإمارات بصفة عامة ومجتمع إمارة دبي بصفة خاصة، وزيادة معدلات الزواج بين المواطنين، والتقليل من الزواج من غير المواطنات، حفاظاً على الهوية الوطنية.
واستقبل سعيد مبارك المزروعي، نائب مدير عام «بيت الخير»، عفراء الحاي، مديرة مركز الاستشارات الأسرية في «النهضة النسائية»، التي سلّمته شهادة شكر وتقدير حملت توقيع سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، والتي تثمن رعاية «بيت الخير» المستمرة للمبادرة، برفقة هيام التميمي، مسؤولة التدريب والتسويق، وعائشة الكمالي، مسؤولة الاستشارات، بينما حضر اللقاء عن «بيت الخير» موزة الشامسي، رئيس قسم العلاقات العامة وإسعاد المتعاملين في الجمعية، وعائشة درويش، نائب رئيس قسم التنسيق والمشاريع.
وعبر المزروعي عن اعتزازه بهذا التكريم، قائلاً: «كل الشكر والتقدير والعرفان لسمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم، على الدرع الذي كرمت به «بيت الخير». 
وأضاف:« باسم مجلس إدارة الجمعية ومديرها العام عابدين طاهر العوضي، نعبر عن فخرنا واعتزازنا بهذا التكريم، الذي نضعه وساماً على صدورنا، مؤكدين استعدادنا الدائم للتعاون مع مبادرات سمو الشيخة هند بنت مكتوم بن جمعة آل مكتوم وجمعية النهضة النسائية وجهودها المجتمعية».
وأشار المزروعي، إلى أن التعاون مع جمعية النهضة النسائية بدبي قديم ومتواصل، منوها بجهود الشيخة أمينة بنت حميد الطاير، رئيس الجمعية، لتطوير المبادرات المجتمعية لـ«النهضة النسائية». 
وقال:« نحن مستمرون في دعم مبادرة «زفة حراير»، تشجيعاً لأبنائنا وبناتنا من مواطنينا الراغبين بالزواج، لبناء الجيل وبناء الوطن، وقد لا حظنا أن بعض حالات الزواج المبكر التي رعيناها لم تتناقض مع الاستمرار في تحصيل العلم بالنسبة للفتيات في سن الشهادة الثانوية، وهذه المبادرة أيضاً منحت الأمل للجميع، ونتمنى النجاح لهذه المبادرة، حتى تنعم الأسر في الإمارات بالحب والرفاه».