أبوظبي (وام) 

ترأس الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الاجتماع الثالث لمجلس جودة الحياة الرقمية للعام 2020، الذي عقد أمس الأول عن بعد، وبحضور معالي حصة بنت عيسى بو حميد وزيرة تنمية المجتمع، ومعالي عمر بن سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، ومعالي علي راشد قناص الكتبي رئيس دائرة الإسناد الحكومي في أبوظبي.
وقال الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان في تغريدة على حساب سموه على «تويتر»: «حضرت الاجتماع الثالث لمجلس جودة الحياة الرقمية، تنفيذاً لتوجيهات القيادة بتضافر جميع الجهود لحماية الأسرة وتأمين سلامة الأطفال عبر الإنترنت لضمان جودة الحياة الرقمية في المجتمع الإماراتي، فالمجتمعات ترتقي بمنظومة القيم».
 وناقش المجلس عدداً من المواضيع المتعلقة بعمله، في تعزيز جودة الحياة الرقمية في المجتمع الإماراتي والموقف العام للمبادرات التي تم تنفيذها، ونتائج استطلاع الرأي حول العالم الرقمي ومنصة تقييم الألعاب الرقمية ومعايير حجبها والمحتوى الرقمي لها، كما تم استعراض مشروع البيانات الشاملة لحماية الطفل ومؤشر سلامة الأطفال عبر الإنترنت.

  • .. وسموه والوزراء والأعضاء المشاركون خلال الاجتماع
    .. وسموه والوزراء والأعضاء المشاركون خلال الاجتماع

 حضر الاجتماع - عبر تقنية الاتصال المرئي - موزة إبراهيم الأكرف السويدي وكيل وزارة تنمية المجتمع، والمهندس عبدالرحمن محمد الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم للرقابة والخدمات المساندة، وعبدالله عبدالجبار الماجد وكيل وزارة العدل المساعد للخدمات المساندة، وحمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، وسعيد محمد النظري المدير العام للمؤسسة الاتحادية للشباب، والدكتور محمد الكويتي رئيس الأمن السيبراني لحكومة دولة الإمارات، ويونس آل ناصر مساعد المدير العام لدائرة دبي الذكية، وسناء محمد سهيل من هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة، ومحمد خميس المهيري، وحصة عبيد الطنيجي ممثلين عن أولياء الأمور، والعقيد الدكتور راشد الذخري مقرر المجلس.
 ويهدف مجلس جودة الحياة الرقمية إلى تنسيق السياسات والبرامج والتشريعات الخاصة بالعالم الرقمي، من خلال تطوير السياسات والبرامج لتعزيز جودة الحياة الرقمية لكافة فئات المجتمع.