نسرين درزي (أبوظبي)

تتصدر الإمارات قائمة أهم الوجهات السياحية الترفيهية في المنطقة، وتلعب مرافقها الفريدة دوراً فاعلاً في استقطاب الملايين من داخل الدولة وخارجها، خصوصاً خلال إجازات الشتاء، نظراً لاعتدال الجو في هذا الوقت من العام، وما تتمتع به مرافق الدولة الترفيهية من خصوصية استحقت عليها باقة من الجوائز العالمية ذائعة الصيت، ما جعلها الخيار الأول والمشوّق للباحثين عن ملاذ متكامل لأفراد الأسرة لقضاء وقت نوعي.
وتستقبل الدولة السياح من مختلف الجنسيات وعلى مدار العام، فيستمتعون بمدنها الترفيهية وما تقدمه من برامج حافلة بالإثارة والمتعة والتشويق، وبعدها ينقلون أجمل الانطباعات عن خدماتها المترفة ومعالمها الاستثنائية التي تحولت في زمن قياسي إلى أيقونات تُصنف بين الأفضل والأضخم، والأكثر تفرداً على الإطلاق.

أبوظبي ضمن أفضل 10 وجهات عالمية للترفيه العائلي
خيارات الاستكشاف البداية مع جزيرة ياس في إمارة أبوظبي، والتي تتصدر خيارات الاستكشاف والمرح للعائلات والأفراد، إذ تجمع في منطقة واحدة كوكبة من المرافق الحيوية المتفردة، وعلى رأسها مدينة «عالم فيراري»، وهي توأمة السياحة الترفيهية والرياضية في المنطقة، وقد حصدت عشرات الجوائز، وحطمت عبر ألعابها المتفردة 4 أرقام قياسية أدخلتها في موسوعة «جينيس». وأهم ألعابها أفعوانية «فورمولا روسّا» الأسرع في العالم، والتي خاض تجربتها أكثر من 5 ملايين ضيف، و«طيران الأبطال» أول أفعوانية تحاكي تصميم الطائرة مزدوجة الأجنحة ضمن أشد وأسرع منحنيات الانطلاق انحداراً في العالم، بتسارع يصل إلى 30 كم/‏‏ الساعة، وزاوية انحدار تصل إلى 51 درجة.
وفيما تحظى حلبة مرسى ياس بشهرة عالمية مع استضافتها سنوياً أسبوع السرعة لجائزة الاتحاد الكبرى «الفورمولا- 1»، وتضم «ياس لينكس» أول ملعب من نوعه للجولف في المنطقة، وفيه 18 حفرة، أما الحديقة المائية الأكبر من نوعها «ياس ووتر وورلد»، والممتدة على مساحة 15 ملعباً لكرة القدم، فتضم أكبر منزلقة إعصارية تعمل بالطاقة الهيدرومغناطيسية، وأكبر حوض للأمواج الاصطناعية المزدوجة، ولعبة «بابلز باريل» التي يبلغ ارتفاعها 3 أمتار، ويحتل «عالم وارنر براذرز أبوظبي» المرتبة الأولى في صناعة مدن الألعاب، ويحلق بأبوظبي ضمن قائمة أفضل 10 وجهات عالمية للترفيه العائلي. ويأتي «كلايم - أبوظبي»، الذي يضم أكبر نفق هوائي للقفز الحر، وأعلى جدار تسلق داخلي في العالم، ضمن بيئة آمنة تضم 5 جدران للتسلق، بينها «ذا ساميت»، أعلى جدار داخلي للتسلق في العالم بطول 43 متراً.
أما مدينة العين التي تعرف بأرض الحدائق، فتتميز بأجوائها العليلة، وما تضمه من مرافق جذب للزوار والسياح، وفي مقدمتها جبل حفيت الذي يكشف مناظر بانورامية خلابة من أعلى، ويوفر تجارب قيادة مشوقة، ووادي آدفنتشر المعروف ببحيرته ذات الأمواج الاصطناعية بطول 3.3 متر، ومنه إلى حديقة الحيوانات التي تعبّر عن البيئة الطبيعية الصحراوية للمدينة، وحديقة المبزرة الخضراء التي تتميز بطبيعتها الآسرة بين الخُضرة والصخور والينابيع المعدنية الساخنة. وحديقة الهيلي التي تضم مرافق ترفيهية رائعة للعائلات، تجمع بين الإثارة والمرح.

دبي أفضل مدينة سياحية في المنطقة
اختارت صحيفة «نيويورك تايمز» دبي كأفضل مدينة سياحية في المنطقة، نظراً لإنجازاتها البارزة التي تحظى بتقدير جماهيري عالمي واسع. وجاء الاختيار تقديراً لمنطقة وسط المدينة المعروفة بـ «الداون تاون»، والتي تضم أرقى كيلومتر في العالم، حيث النافورة الشهيرة المطلة على برج خليفة الذي دخلت به الإمارة موسوعة جينيس كأعلى مبنى في العالم، ويحتل البرج المرتبة الأولى بين اهتمامات الوفود الزائرة للمدينة، بما يضمه من عوامل إبهار تسكن طوابقه التي ترتفع حتى 828 متراً.
ويبدأ زائر برج خليفة جولته الاستكشافية ضمن أرجائه المعلقة بين السماء والأرض، من منصة المراقبة «قمة البرج» الواقعة عند الطابق 124. وتتألق الإمارة بباقة من العناوين الترفيهية للعائلات، بينها المجمع الترفيهي الضخم «دبي باركس أند ريزورتس»، وفيه «ليجولاند» وحديقتها المائية. وتوفر كل منهما مجموعة ألعاب صنعت خصيصاً للمكان. أما «آي أم جي - عالم من المغامرات»، فيوفر فقرات مرح لامتناهية مع ردهة «مارفل والوادي المفقود» التي تدخل بالزوار في أفعوانيات متشعبة، ومن بعدها رحلة مع الديناصورات، وأخرى إلى عالم «كارتون نتوورك»، الذي يلتقي فيه الصغار بشخصياتهم المفضلة، ويضم سينما «بن 10» بتقنية 5D، ومدينة «لايزي تاون».
وتضم دبي حديقة «أكوافينتشر» المائية في منتجع أتلانتس النخلة، أكبر حديقة مائية في دبي، وتشمل مجموعة من أكثر المنزلقات تشويقاً في العالم، وتقدم عدة خيارات لعشاق التشويق، مثل لعبتي «بوسيدون ريفينج» و«ليب أوف فيث»، حيث يهبط الراكب في الأولى وسط أنبوب عمودي شفاف بسرعة 60 كيلو متراً بالساعة، فيما يكون الهبوط في اللعبة الثانية شبه عمودي وبسرعة أكبر، وتعد «لاجونا ووتربارك» الواقعة مباشرة على المياه عند منطقة «لامير» بدبي، واحدة من أضخم مدن المنزلقات المائية، وتضم مجموعة واسعة من أحدث المرافق الرائدة في الشرق الأوسط، بينها «لعبة التزلج الفائقة»، ولعبتا «مانتا» و«أكوا لوب».

رأس الخيمة.. مغامرات على قمم الجبال
تتميز إمارة رأس الخيمة بالسياحة الطبيعية، إذ تضم أعلى سلسلة مرتفعات في البلاد عبر جبل جيس الشامخ الذي يرتفع 1910 أمتار فوق سطح البحر، ويتيح للضيوف تجربة مثالية لممارسة رياضات التسلق وركوب الدراجات الجبلية، حيث تتراءى المناظر الخلابة من أعلى القمم.
ومع إطلاق «جبل جيس فلايت» أطول مسار انزلاقي في العالم بطول 2.83 كيلو متر ودخوله موسوعة جينيس على ارتفاع 1680 متراً، تخطو الإمارة خطوات سريعة باتجاه تجارب متفردة. وتمنح زيارة الأماكن المفتوحة في الإمارة نوعاً من الاستجمام المطلق والشعور المفرط بالرضا نتيجة للخروج إلى الهواء الطلق في نزهات تكسر الروتين، كما أن الجلسات الخارجية عند جبل جيس، متعة نادرة في طبيعة طقس البلاد. وهناك يحلو التقاط الصور للمناظر الممتدة على طول الشريط الساحلي وبساتين النخيل.

الشارقة ساحة الكرنفالات المفتوحة
تتألق إمارة الشارقة مع أكبر مجموعة للمتاحف، ما يجعلها أيقونة سياحية تتوافر لها كل عوامل الجذب عبر معالم متميزة تتصدرها واجهة المجاز المائية ونافورتها الراقصة، وتقدم الإمارة باقة استثنائية من الفعاليات جنباً إلى جنب مع مناظرها الطبيعية الخلابة، براً وبحراً والتي تبدأ بحديقة المجاز الترفيهية على كورنيش بحيرة خالد، وتعد المقصد السياحي الرئيس في الإمارة، لما يميزها من معايير الترفيه العائلي، وتتحول مع كل حدث إلى أرض للكرنفالات المفتوحة التي تشارك في إحيائها الفرق العالمية.

أيقونات
لا يجتمع في بلد واحد هذا العدد الضخم الذي تضمه الإمارات، من معالم سياحية وأيقونات تصبغ ملامحها عصرية متفردة، وقد تحقق هذا الإنجار غير المسبوق في زمن قياسي نتيجة للاستراتيجيات الطموحة التي تتبناها الدولة، والتي تستهدف توفير مدن ترفيهية ومراكز ألعاب وأنشطة مائية هي الأضخم من نوعها في العالم.