أبوظبي (الاتحاد)

بحث معالي صقر غباش، رئيس المجلس الوطني الاتحادي، خلال لقائه في مقر الأمانة العامة للمجلس بدبي أمس، مع أحمد بيضاوي نائب رئيس الهيئة التشريعية في مجلس النواب الإندونيسي والوفد المرافق له، سبل تعزيز علاقات التعاون القائمة بين دولة الإمارات وجمهورية إندونيسيا، والتي تشهد نمواً في مختلف المجالات، مع التأكيد على أهمية أن تواكب العلاقات البرلمانية تطلعات قيادتي وشعبي البلدين الصديقين، في ظل ما تشهده المنطقة والعالم من تطورات تستدعي تفعيل التنسيق والتشاور خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الإقليمية والدولية، وخاصة على صعيد القضايا ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها تحقيق الأمن والاستقرار لدى مختلف شعوب ودول العالم.
ورحب معالي صقر غباش في بداية اللقاء بيضاوي والوفد البرلماني المرافق له، مشيراً إلى أهمية الزيارات الثنائية حيث تساهم في تعزيز التعاون البرلماني وتبادل الخبرات والمعارف على مستوى التشريعات، والتنسيق بين المجلسين في المحافل البرلمانية الدولية مثل مؤتمر اتحاد منظمة التعاون الإسلامي والجمعية البرلمانية الآسيوية والمحافل البرلمانية الإقليمية والدولية، مؤكداً معاليه على أهمية الدور الذي تلعبه البرلمانات في تعزيز الحوار الحضاري والتسامح والتعايش السلمي بين الشعوب.
 من جانبه، أعرب أحمد بضاوي عن شكره العميق علي حسن الاستقبال، مؤكداً عمق التعاون القائم بين البلدين.