دبي (الاتحاد) 

يعود مهرجان دبي للتسوق بدورته الجديدة تحت شعار «اكتشف عالماً من الروائع» ليضفي أجواء الفرح والمرح، ويقدم العديد من الفعاليات الترفيهية، والعروض الترويجية، والحفلات الموسيقية، والسحوبات والجوائز، والأنشطة المتنوعة، ليؤكد مكانة دبي وجهة رائدة للتسوق على مستوى العالم، وآمنة للزيارة. 
وحرصت مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، الجهة المنظمة لمهرجان دبي للتسوق، على تجديد الحدث السنوي بعروض ترويجية وأنشطة تنعش قطاعي التجزئة والسياحة، وكذلك لتقديم دورة مميزة أخرى من المهرجان، حيث يتم وضع اللمسات الأخيرة على فعاليات جديدة لإدراجها ضمن فعاليات هذا الحدث والتي سيتم الإعلان عنها تباعاً. 

وتُقام الدورة السادسة والعشرون من مهرجان دبي للتسوق في الفترة من 17 ديسمبر وحتى 30 يناير 2021. 
وتماشياً مع الإرشادات المتبعة، تلتزم الجهات المشاركة في تنظيم الفعاليات، وكذلك مراكز التسوق والوجهات المشاركة خلال مهرجان دبي للتسوق بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا «كوفيد-19» لضمان صحة وسلامة الجمهور والزوار. 
فيما يتم التأكد من مدى التزام مختلف المنشآت بهذه التدابير من خلال حصولها على ختم «دبي الضمانة» (DUBAI ASSURED) الذي تم إطلاقه بالتعاون مع دائرة السياحة والتسويق التجاري ودائرة التنمية الاقتصادية وبلدية دبي، والذي سيتم منحه للفنادق ومحال تجارة التجزئة والمطاعم والوجهات السياحية التي طبقت بروتوكولات الصحة العامة اللازمة للحفاظ على صحة وسلامة سكان دبي وزوارها، فضلاً عن الجولات التفتيشية التي تقوم بها الفرق المتخصصة. 
وقال أحمد الخاجة، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة: «المهرجان شهد على مدار السنوات الماضية نمواً استراتيجياً من خلال تقديم عروض وأنشطة رائعة تثري تجربة المتسوقين والزوار، وتسهم كذلك بزيادة أعداد المتسوقين ومرتادي مراكز التسوق، ونمو المبيعات. علاوة على تعزيز مكانة دبي كوجهة عالمية للتسوق، وإحدى المدن العالمية القليلة الآمنة التي أعادت فتح اقتصادها ضمن إجراءات وقائية. موضحاً أن الدورة الحالية من مهرجان دبي للتسوق تعتبر مهمة جداً؛ كونها تأتي في الوقت الراهن الذي يشهد فيه العالم تحديات كبيرة نتيجة جائحة «كوفيد-19»، وهي تحمل رسالة واضحة بأن دبي ماضية بطريقها بقوة لتدخل السعادة إلى قلوب الجميع».