دبي (الاتحاد)

في إطار جهودها الرامية إلى الاستفادة من عملية استخدام البيانات وتوظيف التكنولوجيا والابتكار لتعزيز الإنتاجية وضمان استمرارية الأعمال، أعلنت دائرة الإسناد الحكومي - أبوظبي، ممثلةً بهيئة أبوظبي الرقمية، عن إنجاز حالة «نموذج تحليلي لإدارة الموارد البشرية في حكومة أبوظبي»، بالتعاون مع هيئة الموارد البشرية.
وتهدف حالة «نموذج تحليلي لإدارة الموارد البشرية في حكومة أبوظبي»، إلى توفير رؤية أفضل للجهة المنظمة من خلال التعرف على آلية تطبيق السياسات المتعلقة بالغيابات غير المخطط لها، مما يدعم استمرارية الأعمال بسلاسة، ويعزز فرص التحسين والتطوير كما يضمن خطط توظيف أكثر كفاءة من أجل نمو الأعمال والأفراد.
وسيتم من خلال هذا النموذج تحديد مجموعات البيانات الحالية والقديمة، وتحليلها للحصول على أنماط معينة للبيانات، وبناءً على ذلك سيتم تطوير لوحة معلومات لعرض النتائج وتسليط الضوء على المؤشرات والعوامل الرئيسية بهدف توفير رؤية أفضل تساعد في عملية التخطيط وتدعم منظومة اتخاذ القرار.
وقال المهندس محمد عبدالحميد العسكر، المدير العام لهيئة أبوظبي الرقمية: «يسعدنا التعاون مع هيئة الموارد البشرية والذي يأتي في إطار جهودنا الهادفة إلى تمكين الجهات الحكومية في أبوظبي من الاعتماد على تحليلات البيانات، والاستفادة من التقنيات والحلول الرقمية الحديثة لخدمة المجتمع، وتعزيز الأعمال ودعم عملية اتخاذ قرارات مناسبة وأكثر دقة، وبما يتماشى مع رؤية أبوظبي نحو تسريع عملية التحول الرقمي في الإمارة وترسيخ مكانتها كمركز رائد للابتكار الرقمي على المستويين الإقليمي والعالمي».
وقالت علياء عبدالله المزروعي، المدير العام لهيئة الموارد البشرية لإمارة أبوظبي: إن إنجاز النموذج التحليلي لإدارة الموارد البشرية الحكومية يأتي في إطار جهودنا الساعية إلى تعزيز منظومة موارد بشرية متكاملة ذات كفاءة وفعالية وإنتاجية وتنافسية لإمارة أبوظبي، كما توفر هذه الأنظمة الرقمية رؤية أفضل نستطيع من خلالها التخطيط للمستقبل بشكل أكثر فعالية.
وتم إنجاز هذا النموذج من خلال التعاون الوثيق بين فريق قطاع البيانات والتكنولوجيا الحديثة في هيئة أبوظبي الرقمية والفرق المختصة من هيئة الموارد البشرية، عبر تحليل بيانات ضخمة ومعالجتها من خلال تقنيات الذكاء الاصطناعي الذي يدعم الابتكار ويحقق الرؤية المستقبلة للدولة.