إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

تنفذ بلدية منطقة الظفرة بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين من المطورين مشروعاً للقيام بأعمال الصيانة والتطوير بمسالخ مدن منطقة الظفرة، وفق متطلبات الأمن الحيوي للمحافظة على صحة وسلامة المجتمع، وتضمنت أعمال الصيانة بالمسالخ إنشاء ممرات تعقيم للمداخل والمخارج، وتحديد أماكن لغسيل السيارات ورمي النفايات وإنشاء حظائر استقبال للحيوانات، وزيادة الأحمال الكهربائية للمسالخ. 
 ويأتي تطوير المسالخ بمنطقة الظفرة انطلاقاً من حرص البلدية على الالتزام بالمحافظة على صحة وسلامة المجتمع، وتطبيق الاشتراطات الصحية والإجراءات الاحترازية، وقد قامت البلدية ممثلة بفريق إدارة الصحة العامة، وبالتعاون مع إدارة التخطيط والتكنولوجيا بقطاع الخدمات والمساندة بتركيب كاميرات المراقبة في جميع مسالخ وأسواق المواشي وتوفير البطاقات التعريفية للذبائح واللحوم بالمسالخ، وذلك تطبيقاً لاشتراطات هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية ومتطلبات الأمن الحيوي. 
 وتقدم البلدية خدمة «خلك في مركبتك» لتسليم الذبائح للمتعاملين في مركباتهم، بعد إغلاق صالات انتظار الجمهور، لتسهيل سرعة تقديم الخدمة والمحافظة على صحة الجميع. والتأكيد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية مع استمرار عمليات النظافة بالمسالخ وسرعة ترحيل مخلفات الذبح، بالإضافة إلى تنظيم حملات التوعية والتثقيف، بهدف تعزيز قدرات الاستدامة البيئية وإدارة الطوارئ واستمرارية الأعمال والأمن المؤسسي، والمحافظة على صحة وسلامة المجتمع. 
 وتتم متابعة سير العمل ومستجدات خطة تطوير مسالخ منطقة الظفرة، وذلك من خلال تطويرها وإضافة مبان خدمية كالمحال التجارية والمطاعم، وإضافة حظائر جديدة لتغطية الاحتياجات، وتحرص بلدية منطقة الظفرة على تشجيع الاستثمار والشراكة مع القطاع الخاص لتوفير أفضل الخدمات لإسعاد المجتمع.