أبوظبي (الاتحاد)

نجح أطباء الإمارات في تقديم نموذج مميز ومبتكر للتطوع الصحي، ساهم بشكل فعال في التخفيف من معاناة الملايين من البشر، من خلال التطوع بمليون ساعة تطوع لمواجهة مرض فيروس كورونا في الحملات الطبية الإنسانية والعيادات المتنقلة التطوعية والمستشفيات الميدانية المتحركة محلياً ودولياً تحت شعار لا تشلون هم، وبمبادرة من زايد العطاء، وبالشراكة مع مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة وغير الربحية محلياً ودولياً.