أبوظبي (الاتحاد) 

أعلنت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم عن نتائج تطبيق برنامج «12/‏‏‏‏‏‏‏‏‏ 3» للكشف المبكر عن المواليد أصحاب الهمم في إمارة أبوظبي، الذي أطلقته المؤسسة في أكتوبر 2018 بالتعاون والتنسيق مع دائرة الصحة في أبوظبي وهيئة أبوظبي الرقمية.
 جاء الإعلان بمناسبة اليوم العالمي للإعاقة الذي يصادف الثالث من ديسمبر من كل عام، وأكدت فيه المؤسسة على استمرارية تقديم كافة خدماتها ومواصلة سير العمل في كافة القطاعات على الرغم من الوضع الاستثنائي الراهن، جراء انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19».
 وقالت المؤسسة إنها أجرت الكشف على 14902 من المواليد الجدد الذين تم إدراجهم بالبرنامج من قبل المستشفيات على مستوى إمارة أبوظبي، منهم 314 طفلاً العام 2018، و8517 طفلاً العام 2019، إضافة إلى 6071 طفلاً العام 2020، تبين إصابة 95 حالة منهم بإعاقات مختلفة، منهم 57 من العائلات المواطنة و38 من عائلات المقيمين.
 وأشاد عبدالله عبدالعالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، بالدعم والمساندة التي يحظى بها أصحاب الهمم على مستوى الدولة من قيادتنا الرشيدة، وأكد أن المؤسسة تسعى، وفق توجيهات وإشراف سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس الإدارة، إلى تحقيق هدفها المنشود في العمل على تمكين ودمج الفئات المشمولة برعايتها من أصحاب الهمم الذين تسمح حالاتهم بذلك في المجتمع، ولتحقيق هذا الهدف تحرص المؤسسة على إطلاق المبادرات والمشاريع الاستباقية وتطبيق أفضل الممارسات العالمية، وفق الإطار العام لخطتها الاستراتيجية.
  وعن نتائج تطبيق برنامج «3/‏‏‏‏‏‏‏‏‏ 12» للكشف المبكر عن المواليد أصحاب الهمم قال الحميدان: المؤسسة ممثلة في إدارة خدمات أصحاب الهمم بمجرد اكتشاف بوادر حالة إعاقة، تتواصل على الفور مع أسرة الطفل من المواليد الجدد لمباشرة برامج التأهيل العلاجي السريع، سواء للطفل أو للأسرة، وتوجه بالتحية والتقدير للأسر التي استجابت لتواصل المؤسسة للبدء الفوري في برامج التدخل المبكر لصالح أطفالها، مؤكداً الدور الحيوي المهم الذي تلعبه الأسر لنجاح برامج التأهيل التي تقدمها المؤسسة.
  ومن ناحيتها، قالت سدرة المنصوري مدير إدارة خدمات أصحاب الهمم في المؤسسة: إن عدد الأطفال الذين تم تطبيق برنامج 3/‏‏‏‏‏‏‏‏‏12 للكشف المبكر عن الإعاقة عليهم منذ إطلاقه في أكتوبر من العام 2018 بلغ 14902 مولود من الجنسين، منهم 9579 من عائلات المواطنين و5323 من عائلات المقيمين، تم رصد 95 حالة بها إعاقات، منهم 57 مولوداً مواطناً و38 مولوداً من عائلات المقيمين، وتم الحاق 29 حالة بمراكز الرعاية والتأهيل التابعة للمؤسسة، بينما بلغ مجموع الحالات التي تم تقييمها وإصدار تقرير تشخيصي لها في أقسام التقييم الشامل بالمؤسسة 52 حالة.