أبوظبي (الاتحاد)

نظم الأرشيف الوطني عبر تقنيات التواصل التفاعلية (عن بُعد) دورة تدريبية بعنوان: «إتلاف الوثائق في الجهات الحكومية» شارك فيها موظفو الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية بالدولة. وأكدت الدورة التدريبية التي حاضر فيها هزاع النقبي رئيس قسم الأرشيف الحكومي في الأرشيف الوطني- على عدم التجاوز في قضايا الإتلاف لأن مقتنيات أرشيفات الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية مسؤولية الأرشيف الوطني، ووثائقها أمانة وطنية، ويتوجب على جميع الجهات في حال رغبتها التخلص من الوثائق عديمة القيمة تطبيق إجراءات إتلاف الوثائق المعتمدة بالأرشيف الوطني، والمحافظة على سرية الوثائق أثناء وبعد عملية إتلافها، والحصول على الموافقات الكتابية من لجنة الإتلاف، وحفظ عينات عشوائية في الأرشيف الوطني من الوثائق المراد إتلافها، مع الاحتفاظ بسرية المعلومات والمحتويات الكائنة في الوثائق.