أبوظبي (وام)‏ 

قال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش: إن حرصنا جميعاً على الاحتفاء بيوم الشهيد الذي يمثل ملحمة وطنية تجمع أطراف المجتمع الإماراتي وكافة فئاته، والوقوف دقيقة صمت والدعاء المخلص ورفع علم الدولة بجميع جهاتها ووزارتها وهيئاتها، لتكريم شهداء الوطن وأبطاله، الذين قدموا دماءهم وأرواحهم فداء لترابه ومكتسباته، يعد تعبيراً رمزياً عن اعتزازنا بما قدمه شهداؤنا الأبرار، وتأكيداً على قدرتنا على مواجهة كافة التحديات التي لا تزيدنا إلا قوة وإصراراً، وإن مشاركة كافة فئات المجتمع الإماراتي من المواطنين والمقيمين في الاحتفاء بهذه المناسبة هي تعبير عن تلاحم المجتمع وتعايشه، وتوحده خلف قيادتنا الرشيدة، داعياً الله عز وجل أن يحفظ الإمارات ويرحم شهداءها.
وأشار معاليه -في كلمة له بمناسبة «يوم الشهيد»- إلى أن الاحتفال بيوم الشهيد يضع الجميع أمام مسؤولياتهم في الحفاظ على كل المكتسبات التي بذل الشهداء في سبيلها حياتهم ليظل ما قدموه صفحة ناصعة في تاريخ الوطن والإنسانية، مؤكداً أن الوقوف احتراماً لذكراهم وتكريماً لأدوارهم الوطنية الرائعة، إنما هو تأكيد لمواقف راسخة من أجل حماية الأرض، وتحقيق للعزة والكرامة، كما أنه إعلان بأن دماء الشهداء لا تضيع، بل هي الحافز للسعي الدؤوب نحو المستقبل، الذي نتطلع إليه في الوطن الذي يعزز التسامح والتعايش ويدعم السلام في كل مكان، لكنه سلام تحميه قوة أبنائه وتفتديه أرواحهم.