دبي (وام)‏ 

أكد سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الوطنية الأولمبية أن «يوم الشهيد» هو مناسبة وطنية مهمة يُحيي فيها أبناء الإمارات ذكرى أبطال ضحوا بأرواحهم في ميادين الشرف وهم يلبون نداء الواجب، ضاربين أروع أمثلة التضحية والفداء التزاماً بمواقف الإمارات الراسخة في إعلاء كلمة الحق، والوقوف إلى جانب أصحابه، ووفاءً لوطنهم الذي جادوا بالروح والدم في سبيل أن تبقى رايته دائماً مرفوعة رمزاً لكرامة شعبه وعزته وإبائه. وقال سموه في كلمة له بمناسبة يوم الشهيد : «الأوطان تعلو بتضحيات أبنائها وترقى بعطائهم وإنجازاتهم .. نستحضر في هذا اليوم بطولات سطر بها شهداؤنا الأبرار بدمائهم الزكية ملحمة جليلة أكدوا فيها عمق انتماء أبناء الوطن لترابه، واستعدادهم في كل لحظة للجود بأغلى ما يملكون من أجل درء المخاطر عنه والحفاظ على مقدراته وصون مكتسباته، لتظل ذكراهم العطرة دائماً القصة التي تستلهم منها الأجيال الدروس في حب الوطن والإقدام على التصدي بكل قوة وثبات لما قد يحيط به من تحديات، حتى وإن كان الثمن التضحية بالنفس كي يبقى أبياً شامخاً».