لمياء الهرمودي وخلفان النقبي (الشارقة، أبوظبي)

أعرب أبناء شهداء عن فخرهم واعتزازهم بالدور الوطني الذي قام به آباؤهم في خدمة الوطن حتى نالوا الشهادة في سبيله، مؤكدين أنهم سيواصلون مسيرة آبائهم الشهداء في الذود عن الوطن، باعتبار كل واحد منهم «مشروع شهيد».
وقالوا: إن «يوم الشهيد» مناسبة لاستذكار سيرة آبائهم وما قدموه في ساحات الوغى انعكاسا لروح وطنية وثابة بداخل كل منهم دفعته إلى العمل بإخلاص وتفان وشجاعة في حب الإمارات. 
وأعرب أبناء الشهيد حجي سالم الدرسي الكعبي عن فخرهم واعتزازهم بوسام الشهادة الذي ناله والدهم، مؤكدين أنهم على أتم استعداد لتقديم كل ما هو غال ونفيس لرفعة وحماية الوطن، والدفاع عنه.
وقال سالم حجي الكعبي ابن الشهيد: «والدي، رحمه الله، هو مثال للفخر والعطاء، وبنيله الشهادة نال أعلى وسام يشرفنا به مدى الدهر، ونحن أبناؤه فخورون به وبالعمل الجليل الذي قدم روحه ثمناً له، فالوطن أغلى ما نملك وأرواحنا جميعاً فداء لهذا الوطن المعطاء».
وقال: الإمارات كلها أسرة واحدة متحدة تحت راية واحدة وفي بيت متوحد، مقدماً الشكر للقيادة الرشيدة على كل ما قدمته لأسر الشهداء جميعاً من دعم معنوي ومادي ونفسي، ما كان له أثر كبير في تخفيف وطأة الفراق، مضيفاً: إيماننا القوي بالله سبحانه، وبعظمة ما قدمه والدنا وشرف المكانة التي نالها.

فداء الوطن
من جانبه، أعرب حجي حجي سالم الكعبي، الابن الأصغر للشهيد، عن فخره بوالده، واعتزازه بما قدمه من تضحيات جليلة، مشيراً إلى أنه هو وأسرته ماضون على نفس النهج والطريق، إذ إنهم لن يبخلوا في أن يقدموا أرواحهم ونفوسهم فداء للوطن، مضيفاً: كلنا «مشاريع شهداء»، مشدداً على أن الإمارات تستحق بذل الغالي والثمين للدفاع عنها والحفاظ عليها.

يوم للفخر 
إلى ذلك، قال عبدالله، ابن الشهيد محمد علي البستكي، نستذكر في يوم الشهيد إنجازات والدنا في خدمة وطنه، موضحاً أن هذا اليوم يوم وطني مليء بالفخر والاعتزاز والرضا. وتابع: نجلس كعائلة في هذا اليوم، نروي مدى إخلاص وتفاني وشجاعة الوالد وإخوانه الذين رافقوه في رحلته نحو الشهادة دفاعاً عن وطنهم بروح راضية وسعيدة. 
وقال: إن اهتمام القيادة الرشيدة بنا أشعرنا بأن الشهداء لم يرحلوا، بل باقون في ضمير الوطن والأمة، الأمر الذي علمنا اقتفاء أثرهم.

راية المجد 
وأوضح مبارك ابن الشهيد صالح بن عمرو، أن الإمارات كلها تقف في يوم الشهيد لتستذكر التضحيات وتستعيد الذكريات حول رافعي راية المجد.
وأضاف: يملؤني الفخر حينما أستمع لما يتداوله الناس في مواقع التواصل الاجتماعي عن تضحيات والدي ورفاقه، وتصلني رسائل تهنئة ممزوجة بالامتنان، منوهاً إلى أن الشهداء في القلوب.
وأشار إلى أن الإمارات أحيت ذكرى الشهداء، وفاءً لهم ولما قدموه من تضحيات، مقدماً الشكر للقيادة الرشيدة على الجهود المكثفة تجاه عوائل الشهداء والوقوف إلى جانبهم وتلبية كل متطلباتهم.