دبي (وام)

قالت حرم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، سمو الشيخة منال بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، إن يوم الشهيد يمثل قيم التضحية والفداء والعطاء، وهو يوم تتوحد فيه مشاعر الولاء والانتماء للوطن والالتفاف حول القيادة الرشيدة التي سخرت جهودها لتبقى الإمارات عنواناً للتسامح والسلام والإنسانية، وهو تخليد من الدولة قيادة وشعباً لتضحيات شهداء الوطن الأبرار وعرفان واعتزاز بعطائهم. 
وأضافت سموها، بمناسبة يوم الشهيد، أن دولة الإمارات تفخر بجميع أبنائها الذين قدموا أرواحهم في ميادين الحق والواجب في سبيل رفعة الوطن ونصرة المظلوم والحفاظ على سيادة الدولة، وستظل بطولات هؤلاء الشهداء البررة الذين بذلوا الغالي والنفيس وجادوا بدمائهم الزكية في سبيل رفعة الوطن والذود عنه بإقدام وشجاعة ماثلة أمامنا، وستبقى تضحياتهم خالدة في عقولنا وقلوبنا ومحفورة في صفحات التاريخ وذاكرة الوطن.
وأشادت سموها برعاية القيادة الرشيدة لأسر الشهداء عرفاناً وامتناناً لتضحيات هؤلاء الشهداء التي ستبقى إرثاً خالداً لمعاني التضحية والفداء والانتماء، ووجهت سموها التحية لأسر وآباء وأمهات الشهداء مؤكدةً أنهن منحن الوطن رجالاً صنعوا المجد والتاريخ بدمائهم الطاهرة. وقالت سمو رئيسة مجلس الإمارات للتوازن بين الجنسين، إن احتفال الدولة بيوم الشهيد يعكس تقدير قيادة وشعب الإمارات لشهدائنا الأبرار وتكريمهم والاحتفاء بذكراهم سنوياً، فقد ضربوا أسمى أشكال البطولة والوطنية والولاء والانتماء، ووهبوا أرواحهم فداءً للوطن وللوقوف مع الشعوب الشقيقة والصديقة.
ونوّهت سموها بأن يوم الشهيد هو تكريس لقيم الاحترام والتقدير والشرف والشجاعة والولاء، مؤكدة أن هؤلاء الشهداء سوف يبقون رمزاً للوطنية وفخراً يعتز به كل مواطن ومواطنة، وستظل تضحياتهم في ميادين العزة والكرامة مصدر فخر واعتزاز ووسام شرف لنا جميعاً.