إبراهيم سليم (أبوظبي)

 أكد عبدالله بن عقيدة المهيري، الأمين العام لصندوق الزكاة، أن هذه التوجيهات الغالية من والدنا صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأوامر سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وهي مستمرة، تجسد ما يؤمن به قادتنا من توفير الحياة الكريمة والمسكن الكريم والمأوى الكريم، وبث الطمأنينة والسعادة في قلوب أبنائهم المواطنين.
وأضاف أن هذه التوجيهات ستعمل على إنعاش الاقتصاد، حيث تم تخصيص 7 مليارات درهم، يستفيد منها 6 آلاف و100 مواطن، وهو ما يعني انعكاساً إيجابياً على الاقتصاد وإعادة دوران رأس المال من جديد، وكثير من القطاعات ستعود لها الحياة، وسترتفع وتيرة العمل، والشعور بالسعادة لدى المواطنين، وكلنا كمواطنين فرحنا وزادت سعادتنا لسعادة أهلنا وجميع المستفيدين، وبالتالي الجميع تتعزز لديه السعادة، وقيم العطاء والولاء والانتماء لهذه الأرض. ووصف التوجيهات بأنها مبادرة غالية من «أبونا خليفة»، وليست غريبة على قيادتنا، وكذلك ترسل رسالة للعالم بأن قيادتنا تؤمن بتوفير الحياة الكريمة على الرغم من آثار الجائحة محلياً وعالمياً، ولكن خطط القيادة مستمرة، ودعم القيادة مستمر ولا يتوقف ولا يتأثر، وهي نعم من نعم الله علينا.