أبوظبي (الاتحاد) 

أعلنت هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، التزام نحو 1025 منشأة غذائية وزراعية وحيوانية بتطبيق نظام الرقابة الذاتية، وإتمام عمليات التفتيش الذاتي الخاصة بمتطلبات السلامة الغذائية، وجودة مدخلات الإنتاج الزراعي ذاتياً من خلال مسؤول المنشأة، وذلك حتى نهاية أكتوبر الماضي.
وتعمل الهيئة على تحفيز المنشآت الغذائية والزراعية والحيوانية كافة العاملة في إمارة أبوظبي على الاستفادة من نظام الرقابة الذاتية، وإتمام زيارات التفتيش الذاتي، والاستفادة من خاصية التفتيش «عن بُعد»، بالتعاون مع مفتش الهيئة للارتقاء بمستوى سلامة وجودة الغذاء، حيث طورت الهيئة تطبيقاً إلكترونياً عبر منصتي «أندرويد» و«iOS» للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، يتيح للمستخدمين الوصول إلى المعلومات المتصلة بضوابط ومعايير سلامة الغذاء، ومدخلات الإنتاج الزراعي، ويتم استخدامه من قبل مسؤولي المنشأة الغذائية أو الزراعية أو الحيوانية لإجراء تفتيش ذاتي على جميع العمليات في المنشأة، وضمان الالتزام بمتطلبات السلامة الغذائية، وفقاً لأفضل الممارسات. 
وأكدت الدكتورة مريم حارب السويدي، المدير التنفيذي لقطاع الرقابة في هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية، أن نظام الرقابة الذاتية يساعد على تسهيل مهمة الهيئة في ضمان توافر الغذاء الآمن من بداية السلسلة الغذائية وصولاً إلى المستهلك، بالإضافة إلى تحسين جودة المنتجات والخدمات المتصلة بها، وتجنب الحوادث المحتملة.
وقالت: «يحتوي تطبيق الرقابة الذاتية على خاصية الاتصال المرئي التي تُمكن مفتشي الهيئة من التواصل مع مسؤول المنشأة مباشرة عبر النظام، وذلك لإجراء التفتيش عن بُعد وتقديم الدعم والتوجيه بشأن متطلبات التفتيش الذاتي والممارسات الجيدة، ومراجعة تنفيذ الإجراءات التصحيحية».