سامي عبد الرؤوف (دبي) 

أنفقت جمعية «بيت الخير» حتى الآن قرابة 6.5 مليون درهم على علاج المرضى المقيمين، ضمن مشروع «علاج» الذي دعم ما يزيد على 500 مريض منذ بداية العام الجاري. 
وقال عابدين طاهر العوضي، المدير العام للجمعية: إن «برنامج زايد الخير، الذي أطلقته الجمعية كمنصة إعلامية على إذاعة الأولى خلال عام 2020 لدعم مشروع «علاج»، جمع حتى الآن مليونا و700 ألف درهم». 
وأضاف: «استفاد منها 46 مريضاً، كما أطلقت «بيت الخير» بالتوازي مع البرنامج، مشروع «فزعة» الإلكتروني أسبوعياً على مواقع التواصل الاجتماعي، لنجدة المرضى المحتاجين وغير القادرين على توفير رسوم ومتطلبات علاجهم». 
وأشار إلى أنه بلغ ما جمعته هذه الفزعات الإلكترونية حتى نهاية سبتمبر مبلغ 700.424 درهماً، واستفاد منها حوالي 28 مريضاً مضطراً، موضحاً أن معظم المستفيدين من مشروع «علاج» مقيمون بالدولة غير القادرين على دفع تكاليف العلاج، أو الذين لا يغطي التأمين الصحي مرضهم، فنوفر لهم كل أسباب الرعاية الأساسية الممكنة.
وذكر العوضي، أنه تم التكفل بكل ما احتاجه المرضى، ابتداء بمصاريف العلاج وانتهاء بالعمليات الجراحية، وتركز الجمعية على علاج المرضى الذين يعانون من الأمراض المزمنة.
وأوضح أن المساعدات التي قدمت للمرضى المحتاجين، وتيسير مصاريف العلاج عليهم، تنوعت بين دعم العمليات الجراحية لعدد منهم، وتوفير أجهزة طبية خاصة بالمصابين بأمراض مزمنة كالسكري والضغط، وتوفير الرعاية الصحية بمختلف أشكالها.
ونوه، بالدور الهام الذي يقوم به مشروع «علاج» لدعم وإعانة المرضى المعسرين، والتخفيف عن كاهلهم أعباء وكلف العلاج، لتوفير فرص الشفاء لهم بعيداً عن الضغوط النفسية الناجمة عن ظروفهم المالية الصعبة.
وذكر العوضي، أن الجمعية عقدت مجموعة من الاتفاقات مع جهات صحية، لمساعدة المرضى المحتاجين، وتسهيل عملية العلاج عليهم، وتوفير أجهزة طبية خاصة غير متوافرة لديهم، موضحاً أن الجمعية تحصل على تخفيض يتراوح بين 20 و40 % من التكلفة الإجمالية للحالة.