أبوظبي (وام) 

استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، معالي إيدي راما، رئيس الوزراء ووزير أوروبا والشؤون الخارجية في جمهورية ألبانيا الصديقة. جرى خلال اللقاء، بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وسبل تعزيز التعاون المشترك في المجالات كافة، إلى جانب تبادل وجهات النظر تجاه عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
واستعرض سموه ومعالي رئيس الوزراء ووزير أوروبا والشؤون الخارجية في جمهورية ألبانيا، تطورات جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19»، وأهمية تعزيز التعاون الدولي لمواجهة تداعياته، ودعم الجهود العالمية المبذولة من أجل إيصال اللقاحات إلى مختلف الدول.

  •  عبدالله بن زايد في حديث مع إيدي راما
    عبدالله بن زايد في حديث مع إيدي راما

ورحب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بمعالي إيدي راما والوفد المرافق، مشيداً بالعلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين، والحرص المستمر على تعزيزها، وتطوير التعاون المشترك في مختلف المجالات.
حضر اللقاء، معالي أربين أحميتاي، وزير إعادة الإعمار، ومعالي بيليندا بالوكو، وزيرة البنية التحتية والطاقة في جمهورية ألبانيا، وخليفة شاهين المرر، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون السياسية.
وقبيل انعقاد الاجتماع المشترك بين الجانبين، وقع سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، ومعالي إيدي راما، رئيس الوزراء ووزير أوروبا والشؤون الخارجية في جمهورية ألبانيا الصديقة، اتفاقية التعاون الاقتصادي بين البلدين. كما جرى التوقيع على اتفاقية إعادة الإعمار بين وزارة إعادة الإعمار في ألبانيا وصندوق أبوظبي للتنمية. وقع الاتفاقية معالي أربين أحميتاي، وزير إعادة الإعمار في جمهورية ألبانيا، ومحمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية.