دبي (وام) 

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله».. تم إطلاق اسم «كايت بيتش» على شارعي «السفار ومزملة سابقا»، المؤديان إلى المنطقة الممتدة بمحاذاة شاطئ «كايت بيتش» في منطقة جميرا، والذي يعتبر من أشهر وأفضل الشواطئ في دبي، ويوفر خيارات واسعة لمرتاديه من الاسترخاء وتناول أشهى المأكولات وممارسة الرياضات المائية المختلفة، على طول الشاطئ. وأكد معالي مطر محمد الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات أن الهيئة تنفيذا لتوجيهات سموه بدأت بالفعل في استبدال اللوحات الارشادية في الشارع، حيث سيتم تغيير 13 لوحة، موزعة بين لوحات علوية وأرضية، موضحا أن شارع «كايت بيتش» يمتد بطول 1500 متر، وتقدر طاقته الاستيعابية بـ 1000 مركبة في الساعة، ويبلغ عدد مواقف السيارات فيه 370 موقفاً.
وأضاف معاليه «تعد منطقة كايت بيتش من أهم المناطق الترفيهية الواقعة على شاطئ جميرا، وتتميز المنطقة ببنية تحتية مجهزة بأعلى المستويات لممارسة النشاطات والفعاليات الرياضية والترفيهية، كما تمتاز بوجود عدد كبير من المطاعم والمقاهي ما يجعلها من أكثر المناطق الساحلية جذبا للجمهور، كما أن المنطقة تتميز بشبكة واسعة من الطرق ومداخل ومخارج من شارع جميرا، إضافة إلى مسارات للجري والمشي، ومسارات للدراجات الهوائية وخدمات الدراجات الهوائية المشتركة».

  • مطر الطاير
    مطر الطاير

وأشار إلى أن تغيير مسمى الشارع يسهم في تسهيل وصول الجمهور للموقع، إلى جانب الترويج للمناطق السياحية والترفيهية المتميزة في الإمارة، ودعم توجهات حكومة دبي في جعل المدينة صديقة للدراجات الهوائية، عبر توفير البدائل المناسبة لتشجيع السكان على ممارسة رياضة ركوب الدراجات الهوائية، وتحقيق رؤية دبي 2021، في جعل المدينة المكان المفضل للعيش والعمل، والمقصد المفضل للزائرين.
وأكد معالي مطر الطاير استمرار هيئة الطرق والمواصلات في تنفيذ استراتيجيتها الخاصة بتطوير منظومة وسائل التنقل الشخصية على امتداد الشواطئ، لتعزيز التكامل مع البنية التحتية للطرق والنقل، مشيرا إلى أن الهيئة ستبدأ في العام القادم أعمال تصميم وتنفيذ مسار الدراجات الهوائية على امتداد شاطئ جميرا بطول 16 كيلومترا، ومن ضمنها شاطئ كايت بيتش، وسيكون عنصر جذب إضافي للموقع.

المغامرة 
يذكر أن شاطئ كايت بيتش يعد مركزا لرواد الشواطئ، ومكانا مثاليا لهواة الرياضات المائية، وهو الموقع المفضل لعشاق المغامرة في الهواء الطلق، حيث تعد أنشطة التزلج على الأمواج وركوب الأمواج شراعيا والتجديف من أهم الرياضات التي يمارسها مرتادي الشاطئ. وإلى جانب الرياضات المائية، فالشاطئ مجهز بمسارات المشي والجري ومسارات الدراجات الهوائية بطول 14 كيلومترا، يمتد من المنطقة الواقعة خلف منتجع شاطئ «دبي مارين» وصولا إلى فندق «برج العرب»، ويشتمل على ممشى بعرض خمسة أمتار، ومضمار آخر للجري بعرض أربعة أمتار، إضافة إلى استراحات تضم أكشاكا تجارية وأماكن مظللة للجلوس مطلة على الشاطئ، ومرافق عامة وصحية. ويتميز الممشى بلمسات جمالية فريدة من خلال الاهتمام بأعمال الزراعة والتشجير التي تم تطويرها وتوزيعها بشكل متناسق علاوة على الإضاءة التجميلية ذات التصميم الحديث والمبتكر وبما يتناسب مع طبيعة المكان.