أبوظبي (الاتحاد)

عقد معالي العلامة عبدالله بن بيّه رئيس منتدى تعزيز السلم، اجتماعاً تشاورياً وتنسيقياً افتراضياً أمس، مع السفير سام براون باك سفير الحريات الدينية في وزارة الخارجية الأميركية، ويأتي اللقاء في إطار العلاقة المتميزة بين منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة ووزارة الخارجية الأميركية ممثلة في مكتب السفير المفوض للحريات الدينية في العالم.
وتطرق الاجتماع إلى التنسيق حول مجموعة من المشاريع المشتركة في مجالات الحريات الدينية وحماية حقوق الأقليات الدينية، ومبادرة الديانات الإبراهيمية التي شارك فيها المنتدى منذ تأسيسها، والتي تهدف إلى دفع عجلة التفاهم بين أديان العائلة الإبراهيمية والثقافات المختلفة، بما يعزز روح السلم و الحوار.
وفي هذا الإطار وجه السفير سام براون باك الدعوة إلى معالي العلامة عبدالله بن بيّه للمشاركة في مؤتمر «مبادرة الديانات الإبراهيمية»، التي تنظمه وزارة الخارجية الأميركية الشهر القادم، وطلب منه تقديم كلمة افتتاحية تؤطر لأعمال المؤتمر. 
وبدوره، وجه معالي العلامة عبدالله بن بيّه الدعوة للسفير سام براون باك لإلقاء كلمة في الجلسة الافتتاحية في الملتقى السابع لمنتدى تعزيز السلم، والذي يعقد تحت شعار: «قيم عالم ما بعد كورونا: التضامن وروح ركاب السفينة»، ورحب السفير بالدعوة، وأكد مشاركته في الملتقى.