أبوظبي ( الاتحاد)

أعلن «مركز تريندز للبحوث والاستشارات»، عن فعاليات منتدى «الاتجاهات المستقبلية: العالم في عام 2071»، الذي يستشرف مسارات التحول في العالم خلال الخمسين عاماً المقبلة في المجالات كافة، السياسية والاقتصادية والأمنية والعسكرية والتكنولوجية والثقافية، وكيفية الاستعداد المسبق لها من جانب الحكومات. 
وتتضمن الفعاليات عشر ندوات تناقش آفاق التطورات المحتملة في العالم خلال العقود الخمسة المقبلة، تتطرق الأولى إلى النماذج الجديدة لنمو الاقتصاد العالمي، والثانية إلى ثورة المعرفة وآفاق التنمية الاقتصادية العالمية، والثالثة تستشرف مستقبل قطاع الطاقة والاستدامة، وتبرز الندوة الرابعة العلاقة بين التعليم ومهارات المستقبل، فيما تتناول الندوة الخامسة التطورات التكنولوجية العالمية وجوانب التأثير المختلفة فيها وآفاقها المستقبلية، وتوضح الندوة السادسة طبيعة العلاقة المستقبلية بين الموارد الطبيعية والاستدامة، أما الندوة السابعة فتركز على قضية استيطان الفضاء والآفاق المستقبلية لقطاع الفضاء وانعكاساته على التنمية المستدامة، فيما تستشرف الندوة الثامنة مستقبل الحروب والصناعات العسكرية، وتسعى الندوة التاسعة إلى التعرف على طبيعة الاستراتيجيات المستقبلية لتحقيق الأمن المستدام، أما الندوة العاشرة والأخيرة فتتناول مستقبل النظام العالمي واستشراف مساراته المحتملة في عام 2071.

  • محمد العلي
    محمد العلي

وأكد الدكتور محمد عبدالله العلي، المدير العام للمركز أن تخصيص فعاليات هذا المنتدى لاستشراف المستقبل خلال الخمسين عاماً المقبلة، يأتي من منطلق الإدراك بأهمية الدراسات المستقبلية التي باتت تخصصاً نوعياً دقيقاً يستأثر باهتمام مراكز البحوث والدراسات والتفكير في العالم، خاصة في ظل حركة التطورات المتسارعة التي يشهدها العالم في المجالات كافة، وتلقي بظلالها على دول العالم جميعها، ما يتطلب تحليلها واستقراء آفاقها المستقبلية.

  • أحمد الأستاذ
    أحمد الأستاذ

وبدوره، أوضح أحمد محمد الأستاد، رئيس قطاع البحث العلمي، المستشار العلمي للمركز أن الفعاليات سيتم عقدها على مدار 2021 بمشاركة أبرز الخبراء والمتخصصين في العالم، لمناقشة آفاق التحولات المستقبلية في المجالات المختلفة، وتقديم رؤى ثرية ومقترحات بناءة.