دبي (الاتحاد)

وجه معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث، بتشكيل لجنة من عدد من أعضاء مجلس الإدارة بوضع تصور لأهداف الجمعية للخمسين عاماً المقبلة، وأكد معاليه على أن تضع اللجنة في أولويات أجندتها الخطط الكفيلة بجعل شريحة الأحداث في دولة الإمارات العربية المتحدة الأقل جنوحاً على مستوى العالم.
جاء ذلك خلال ترؤس معاليه الاجتماع الـ 61 للجمعية للدورة السابعة الذي عقد عن بعد أمس، بحضور أعضاء مجلس إدارة الجمعية، وتم خلاله استعراض أهم الموضوعات المطروحة للنقاش، والمدرجة على جدول الأعمال ومنها: التصديق على محضر الاجتماع السابق.
كما ناقش مجلس الإدارة عدداً من الأفكار والاقتراحات الخاصة بالبرامج والخطط والفعاليات التي ستضعها جمعية توعية ورعاية الأحداث، استعداداً لاحتفالات الدولة باليوبيل الذهبي لقيام الاتحاد في الثاني من ديسمبر، كما بحث الاجتماع توقيع اتفاقية تعاون مع كلية العلوم الإنسانية بجامعة الإمارات لإعداد البحوث المتعلقة بقضايا الأحداث والشباب، بهدف الاستفادة منها في معالجة قضايا الأحداث.