دبي (وام)

 اختتمت أمس أعمال المؤتمر الرابع لشعبة الأمراض الجلدية بجمعية الإمارات الطبية الذي شارك فيه 200 طبيب متخصص من دول عدة، من بينها دولة الإمارات ومصر ولبنان وبريطانيا والولايات المتحدة وألمانيا والهند، واستمر ثلاثة أيام بفندق «إنتركونتيننتال فستيفال سيتي دبي».
وناقش المؤتمر العديد من الموضوعات المهمة في قطاع الأمراض الجلدية، خاصة في ظل جائحة «كورونا».. وحضره - من خلال الشاشات التفاعلية - الدكتورة منى المروي نائبة رئيس الجمعية الإماراتية للأمراض الجلدية، والدكتورة فاطمة البريكي السكرتيرة العامة للجمعية.