دبي (الاتحاد) 

برعاية معالي عبدالرحمن محمد العويس، وزير الصحة ووقاية المجتمع، تم اختتام الدورة الثامنة من مؤتمر دبي لأمراض وجراحة الأذن وأعصاب الأذن افتراضياً بنجاح الأسبوع الماضي. 
وتناول المؤتمر الافتراضي المتخصص في مجال طب الأذن وطب الأعصاب وجراحة قاعدة الجمجمة، أهم أمراض واضطرابات الأذن والرأس والعنق، وأتاح للحضور فرصة استكشاف أحدث الأبحاث الطبية والتقدم العلاجي والتقنيات المستخدمة في مجال طب الأذن والأنف والحنجرة.
ونظراً للظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم، ارتأت اللجنة المنظمة أن تعقد الدورة الثامنة من مؤتمر دبي لأمراض وجراحة الأذن وأعصاب الأذن افتراضياً، الأمر الذي أتاح بدوره الفرصة للمتحدثين والمتخصصين من جميع أنحاء العالم للمشاركة في هذا المؤتمر المميز، والاستفادة من البرنامج العلمي الثري الذي وضعته اللجنة العلمية للمؤتمر، وذلك لتسليط الضوء على أحدث التطورات في هذا المجال.
وتميز مؤتمر دبي لأمراض وجراحة الأذن وأعصاب الأذن بأجندة شاملة وغنية، شملت 36 جلسةً علميةً عن أهم المواضيع الرئيسية والأكثر شيوعاً المتعلقة بطب الأذن وطب الأعصاب وجراحة قاعدة الجمجمة، قدمها 25 خبيراً ومحاضراً من أبرز المحاضرين في العالم، والذين شاركوا خبراتهم ونتائج تجاربهم السريرية في دراسة الحالات المختلفة في هذا المجال المتطور للغاية. هذا واستقطب المؤتمر الذي استمر 3 أيام أكثر من 700 مشارك وزائر من أكثر من 28 دولة، بما في ذلك دول المنطقة ومختلف أنحاء العالم.
ومن الجدير بالذكر أن مؤتمر دبي لأمراض وجراحة الأذن وأعصاب الأذن أتاح لجميع الحاضرين في المؤتمر من الخبراء والمتخصصين في هذا المجال، فرصة لاكتساب ساعات علمية معتمدة، حيث وفر المؤتمر 19.5 ساعة معتمدة من الجمعية الأمريكية للتعليم الطبي المستمر و17.5 ساعة معتمدة من وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة.
علاوة على ذلك، وفّر المؤتمر منصة للحضور والمشاركين للتعرف على أحدث التقنيات في مجال طب الأذن وطب الأعصاب وجراحة قاعدة الجمجمة، بحضور 10 شركات رائدة في العالم. وفيما يتعلق بالبرنامج العلمي للمؤتمر، علق الدكتور أحمد العمادي، رئيس المؤتمر قائلاً: «نحن في هذا العام، وأكثر من أي وقت مضى، نحتاج إلى منصة مخصصة تجمع الأساتذة والأطباء والممرضين والمتخصصين والطلاب لمناقشة آخر ما توصل إليه هذا المجال. ولا يسعنا في هذا الخصوص إلا أن نعبر عن مدى سعادتنا بتجاوب الخبراء والمختصين مع هذا الحدث الافتراضي والذي يعد أول مؤتمر افتراضي مختص بأمراض وجراحة الأذن وأعصاب الأذن في الإمارات والمنطقة».