دبي (الاتحاد)

نفذت وزارة التربية والتعليم 2453 زيارة رقابية ميدانية وافتراضية مع بداية العام الدراسي الجديد للتحقق من التزام المؤسسات التعليمية بتطبيق الإجراءات الاحترازية لعودة الطلبة، إضافةً إلى تنفيذ زيارات الرقابة الافتراضية على منصات التعلم عن بُعد بما يضمن سلامتها وكفاءتها وقدرتها على تحقيق أهدافها في توفير منظومة تعليمية متكاملة وفق أفضل الممارسات العالمية، إضافة إلى غيرها من الزيارات الرقابية الهادفة إلى التحقق من التزام المؤسسات التعليمية بالضوابط والقرارات الصادرة عن الوزارة.
وأكد المهندس عبدالرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم، أن الوزارة قد أولت اهتماماً كبيراً بتكثيف الزيارات الرقابية خلال العام الحالي وتنويع أهدافها ونطاقها، لتشمل المؤسسات التعليمية كافة في الدولة بمختلف أنواعها ومراحلها ومستوياتها، للتحقق من امتثالها التام للإجراءات الاحترازية ومتطلبات التعلم عن بُعد ومعايير البيئة والصحة والسلامة المعتمدة من الوزارة، بما يوفر بيئة رقابية متطورة تحاكي الواقع الجديد للمنظومة التعليمية، وذلك بالتنسيق مع شركاء الوزارة المعنيين كافة.