أبوظبي (وام) 

عقدت جمعيتا الشرطة النسائية والإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة، جلسة حوارية افتراضية بعنوان «المرأة الإماراتية والاستعداد للخمسين» تناولت دور المرأة الإماراتية في مسيرة بناء وتطوير الدولة وما بذلته من جهود وتضحيات على مدار نحو نصف قرن، ودورها الحالي في الاستعداد لاستشراف مستقبل الوطن، ودورها المحوري في البناء والتقدم في ظل الدعم الكبير من القيادة الرشيدة.
ترأست الجلسة الحوارية - التي عقدت عبر تقنية الاتصال المرئي عن بُعد - المقدم دكتورة آمنة محمد البلوشي مدير مكتب الشرطة النسائية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي، وآمنة عبدالله الزعابي مديرة منطقة رأس الخيمة التعليمية.
وأشادت المقدم دكتورة آمنة محمد البلوشي - في مستهل الجلسة الحوارية - بالنجاح الكبير الذي حققته المرأة الإماراتية على مدار نحو نصف قرن، والذي جاء انطلاقاً من الرعاية الكريمة من القيادة الرشيدة والدعم الكبير من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، حتى استطاعت المرأة الإماراتية الارتقاء بمكانتها في المجتمع.
من جانبها، توجهت آمنة عبدالله الزعابي بتحية تقدير واعتزاز إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على دعمها الكبير وثقتها في قدرة المرأة الإماراتية.. مشيدة بالاحتفال بـ«يوم المرأة الإماراتية» هذا العام تحت شعار «التخطيط للخمسين: المرأة سند للوطن».