نسرين درزي (أبوظبي) 

لطالما شكلت سلطنة عُمان وجهة سياحية آسرة ليس فحسب لتميزها بمناخ لطيف طوال السنة، وإنما أيضاً لتنوع أوجه الاستجمام والترفيه فيها، إذ إنها تجمع في بقعة واحدة ما بين جماليات الطبيعة البكر ورحلات استكشاف القلاع والكهوف ومغامرات تسلق الجبال والقفز الحر، ما جعلها تحوز عدة جوائز عالمية لرضا السياح بينها جائزة «الوجهة المفضلة لرحلات الطرق» من مجلة «كوندي ناست ترافيلر» الشرق الأوسط للعام 2019.
ولذلك، فإن كثيراً من سكان الإمارات تستهويهم زيارة المواقع السياحية المتفردة في سلطنة عُمان ويحبون السفر إليها براً، حيث يمرون في دروب الوصول إليها بأجمل إطلالات ترسمها سلسلة الجبال والوديان، وتتعدد مرافق الاستقطاب الشائعة في البلاد، حيث تنعم سلطنة عمان بباقة من الوجهات التي تطبعها في كل الفصول ويجدر التوقف عندها.
أن تغفو على صوت أمواج البحر وهي تندفع مسرعة باتجاه الشاطئ، لتستيقظ على نقر الماعز في الصباح الباكر، شعور بالسكون إلى النفس، تحققه الإقامة في منطقة زيغي الشاطئية المسيجة بسلسلة جبال صخرية في ظلال شبه جزيرة مسندم، والموقع الذي لا يبعد أكثر من 50 دقيقة بالسيارة من إمارة رأس الخيمة، يشكل لسكان المدن المجاورة في الإمارات الشمالية خياراً سياحياً لا يكلفهم عناء السفر، وتتميز منطقة زيغي بتاريخ عريق تكشفه القرى السكنية المعدودة هناك والتي تتقارب جغرافياً، فيما تفصل بينها المرتفعات الشامخة في مشهد لا يمكن رؤيته إلا من علو، وذلك عند التحليق جواً عبر المظلة الهوائية «باراجولا» أو الطائرة المكشوفة «مايكرولايت» أو من خلال التسلق الآمن للقمم الجبلية مع كامل تجهيزات السلامة، وصولاً إلى نقطة الفصل ما بين اليابسة والفضاء. 

عروس السياحة
وتعتبر صلالة عروس السياحة في سلطنة عمان، وهي تقع على الساحل الجنوبي للبلاد كا تعتبر من أجمل مدنها، إذ تتمتع بمناخ لطيف يجعلها نقطة جذب للسياح الوافدين من منطقة الخليج، الذين يرتادونها كذلك في فصل الصيف لما تشكله من ملاذ استجمامي يزخر بغابات شديدة الخضرة. وتتميز صلالة أيضاً بمعالمها التاريخية ومناطقها الطبيعية الساحرة، مثل عين رزات وكهف المرنيف الذي يشتهر بنوافير تتفجر منها المياه للأعلى في منظر يستحق المشاهدة. 
وأجمل ما في التجربة السياحية هناك قيادة سيارات الدفع الرباعي في الوديان، والنزهات الطويلة سيراً على الأقدام وصولاً إلى القرى التراثية عند وادي دربات، وهو ملاذ طبيعي ساحر تحوطه البحيرات والجبال الشاهقة والكهوف والعيون، وعدد من الشلالات الغزيرة بينها شلال بارتفاع 100 متر. وعلى مسافة قريبة تنتهي الطرق المتعرجة إلى منطقة «طاقة» الساحلية المشهورة بقلاعها التاريخية وأشجار اللبان المعروفة برائحتها الزكية، ومنها يمكن الوصول بسهولة إلى متنزه البليد الأثري المدرج على قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي. وتتواصل رحلة الاستكشاف في ربوع صلالة عند شاطئ المغسيل الذي يقع غربي المدينة ويتميز بمشهدية آسرة تشكلها مياهه الفيروزية ورماله الناعمة التي تحوطها صخور قاتمة على الجانبين، كما تعتبر مدينة سمهرم من أهم المعالم الأثرية في المنطقة حيث تعود إلى 100 عام قبل الميلاد، وتحتوي على قلعة قديمة وبعض المباني الحجرية الأثرية.
 
مغامرات التسلق
ويكون عشاق استكشاف الطبيعة على موعد مثالي عند الجبل الأخضر الذي يرتفع حتى 3 آلاف متر، ويعد من أجمل المواقع السياحية في سلطنة عمان، حيث المعالم الطبيعية الساحرة المتمثلة في القرى الجبلية والوديان شديدة الانحدار عند ولاية نزوى، وزيارة المنطقة تعتبر متعة طوال أيام السنة، مع الصعود إلى القمة في رحلات جماعية، والاستمتاع بالمشاهد البانورامية للجبل الأخضر، الواقع ضمن سلسلة جبال الحجر، وهو يشتهر بتنوع منتجاته الزراعية وأهمها الجوز والرمان والخوخ والمشمش.

عاصمة التاريخ
وبالوصول إلى العاصمة مسقط، فإن أكثر ما يميزها احتضانها لأهم المعالم التاريخية في سلطنة عمان، من العمارات الأثرية والبوابات التراثية والأسواق القديمة، إلى مرافق الترفيه الحديثة، وأبرز مواقع الاستقطاب فيها، «المتحف الوطني» الذي تم افتتاحه في عام 2016 ويضم موروثات عريقة في القدم، ويتبنى المتحف أيضاً طريقة «برايل» متيحاً لفاقدي البصر زيارته والاطلاع على ما يحتويه من كتب قيمة، ولإضافة المزيد من أجواء التشويق والمغامرة داخل مسقط، يوفر مارينا بندر الروضة أنشطة مائية مختلفة للعائلات، مثل الصيد والغوص وسط إطلالة على جبال البستان وبحر عمان.

صحراء وهيبة
والتخييم في الصحراء وسط الكثبان الرملية، وجه آخر من أوجه السياحة في سلطنة عمان، حيث لا شيء يعكر صفو الاستجمام، ضمن برامج توفرها «صحراء وهيبة» التي تعد من أجمل الأماكن لمحبي السهر في أجواء هادئة تحت السماء المرصعة بالنجوم.
وهناك محمية رأس الجنز التي تُعد من أكثر المرافق جذباً للعائلات في جنوبي ولاية صور، حيث تزورها الوفود العربية والأجنبية لمشاهدة السلاحف البحرية والشعاب المرجانية التي تنمو وتعيش على الشاطئ.