العين (وام) 

أكدت الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسات الشيخ محمد بن خالد آل نهيان، أن الأمن الأسري هو المكون الرئيس والأساس للمجتمع، حيث يظل في حالة حراك، مؤثراً ومتأثراً بالحركة التطورية طبقاً لحركة الزمن والتغيير والتطور الحضاري في المجتمعات الإنسانية.
جاء ذلك خلال محاضرة افتراضية من خلال مجلس الفكر والمعرفة بعنوان «الأمن الأسري في الإمارات وتحديات الحداثة»، تطرقت فيها إلى ظاهرة الأمن الأسري وأهمية تحقيقه، باعتبار أن الأسرة هي الوحدة الأولى في بناء المجتمع والبنية الأساسية له.
وفي محاضرة أخرى بعنوان «الإمارات الحلم والهدف»، أكدت أن الإمارات أضحت حلم الشباب العربي، ويرجع ذلك إلى الأمن والأمان الذي حققته الإمارات، ولما تتمتع به أجهزة الدولة من جاهزية تقنية ونفسية، مع وجود منظومة التسامح واحترام القانون وقوة الاقتصاد واستقراره الذي يشكل عنصراً مهماً، لأنه يضمن لكل شاب دخلاً مستقراً وكبيراً يستطيع من خلاله تحقيق كل تطلعاته.