الفجيرة (الاتحاد)

أطلقت جمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، أمس، وثيقة «أنا متسامح» تحت شعار «الإمارات.. رسالة تسامح إلى العالم»، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتسامح، وتزامناً مع المهرجان الوطني للتسامح والتعايش.
وتهدف الوثيقة إلى تعزيز قيمة التسامح كقيمة أخلاقية وحضارية عظيمة في مجتمع الإمارات وبث روح الاعتدال وقبول الآخر، ونشر ثقافة التسامح بين كافة المواطنين والمقيمين على أرض الدولة، تماشياً مع نهج التسامح الذي أرسى دعائمه القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه». 
وقال خالد الظنحاني رئيس مجلس إدارة الجمعية: إن دولة الإمارات تقدم، منذ تأسيسها، تجربة فريدة في التسامح والتعايش، وتُعد بيئة حاضنة لقيم التسامح والسلم والأمان وصون الحريات واحترام الآخر، حيث تضم في مجتمعها أكثر من 200 جنسية تنعم بالحياة الكريمة والاحترام، مما جعلها نموذجاً رائداً في إرساء ركائز التسامح إقليمياً وعالمياً.