أبوظبي (الاتحاد)

أعلن المجلس الأعلى للأمومة والطفولة إطلاقه عدداً من ورش العمل والحلقات النقاشية، بالتزامن مع الدورة الرابعة لحملة الأسبوع الوطني للوقاية من التنمّر في البيئة المدرسية، الذي تنظمه وزارة التربية والتعليم، برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، بالتعاون مع المجلس الأعلى للأمومة والطفولة و28 مؤسسة اتحادية ومحلية.
وتهدف الورش التي يتم تنظيمها افتراضياً على مدار الأسبوع بشكل متوافق مع أهداف الحملة في التصدي لظاهر التنمر الإلكترونية بين طلبة المدارس وتأهيلهم حول كيفية التعامل مع التنمر الإلكتروني وطرق الوقاية منه وعلاقته مع كوفيد 19، بالإضافة على طرق التدخل الصحيحة وتوضيح دور العاملين في المؤسسات التعليمية في قيادة برامج الوقاية برامج الوقاية من التنمر.
ويقدم الورش مجموعة من المسؤولين الدوليين، من بينهم الطيب آدم ممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف»، وعدد من الخبراء بالمنظمة ذاتها، إلى جانب اختصاصيين من مركز وزارة الداخلية لحماية الطفل.
وتتضمن ورش العمل والتي تستهدف أولياء الأمور والمعلمين والطلبة، التنمر بمفهومه وأسبابه وطرق علاجه، وأضرار التنمر وآثاره على الشخص المتنمِر والمتنمَر عليه، بالإضافة إلى دور أولياء الأمور في الوقاية من التنمر.
وبهذه المناسبة، قالت سلامة الطنيجي رئيس المجلس الاستشاري للأطفال والمتحدث الرسمي باسم المجلس الأعلى للأمومة والطفولة حول الوقاية من التنمر في المدارس: إن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لا تألو جهداً في الاهتمام بالطفل بدولة الإمارات، وتضعه في مقدمة الأولويات وتسعى جاهدة إلى أن يحظى بكل مقومات الحياة الكريمة.