استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، فخامة أرمين ساركيسيان رئيس جمهورية أرمينيا الذي يقوم بزيارة عمل للدولة.
وبحث سموه والرئيس أرمين ساركيسيان -خلال اللقاء الذي جرى في قصر الشاطئ بحضور سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني- علاقات الصداقة والتعاون وسبل تنميتها بما يحقق المصالح المتبادلة للبلدين وشعبيهما، إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في بداية اللقاء بزيارة رئيس أرمينيا إلى دولة الإمارات، ونقل إليه تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وتمنياته لبلده العريق كل تقدم وازدهار.
واستعرض سموه والرئيس الضيف مختلف جوانب التعاون بين البلدين خاصة التنموية والاقتصادية والاستثمارية التي تخدم عملية التنمية في دولة الإمارات وأرمينيا وتحقق تطلعاتهما المشتركة.
وتبادل الجانبان وجهات النظر حول عدد من القضايا والموضوعات ذات الاهتمام المشترك شملت جهود البلدين في مواجهة تحدي جائحة "كورونا" العالمي وإمكانات تعزيز التعاون بين البلدين في هذا الشأن، وتطرقا إلى تطورات الأحداث في منطقة وسط آسيا والقوقاز.
وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في هذا الصدد، دعم ‏دولة الإمارات العربية المتحدة اتفاق وقف إطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان، متمنياً أن يكون اتفاق "وقف إطلاق النار الشامل" بين البلدين الصديقين لدولة الإمارات، خطوة نحو سلام دائم ومستقر يطوي صفحة هذا الصراع ويعزز أسس الاستقرار في منطقة القوقاز.
من جانبه أعرب فخامة رئيس أرمينيا عن شكره لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لدعمه العلاقات بين البلدين والارتقاء بها على المستويات كافة، مؤكداً حرصه على تعزيز علاقات أرمينيا ودولة الإمارات والتي تشهد تطوراً في مختلف المجالات.
كما أعرب فخامة أرمين ساركيسيان عن تقديره للدور الذي تقوم به دولة الإمارات في تقديم الدعم والعون لمختلف الدول والشعوب خاصة خلال انتشار جائحة "كورونا" حول العالم.
حضر اللقاء معالي علي بن حماد الشامسي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن الوطني، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، إضافة إلى الوفد المرافق لفخامة رئيس أرمينيا.