أبوظبي (وام) 

تمكنت كليات التقنية العليا من ترسيخ ممارسات تعليمية متطورة وفق منظومة التميز الحكومي ونجحت في هذا الصدد في تحقيق إنجازات محلية وعالمية على مستوى منظومتها التعليمية خاصة في مرحلة التحول خلال أزمة «كوفيد- 19».
وأكدت الكليات في تقرير لها بمناسبة اليوم العالمي للجودة الذي يصادف 12 نوفمبر من كل عام أن ما تحقق جاء نتاج خطط انطلقت من الرؤى والاستراتيجيات الوطنية وأسس منظومة التميز الحكومي المتعلقة بالمرونة والاستباقية والابتكار، وصولاً إلى تحقيق الريادة وتعزيز جودة الحياة.
وقال الدكتور عبداللطيف الشامسي، مدير مجمع كليات التقنية العليا، إنه في اليوم العالمي للجودة نحتفي بإنجازاتنا التي حققناها، حيث تمكنا في الكليات من تقديم نجاحات تعليمية جعلت منا منتجين لتجارب وممارسات في التعليم يمكن أن تكون مرجعاً يستفيد منها الآخرون، محققين بذلك توجهات القيادة الحكيمة بأهمية العمل بجودة وتميز للوصول للريادة.