دبي (وام)

نظمت هيئة الصحة بدبي، ممثلة بإدارة التعليم الطبي والأبحاث 114 ندوة طبية افتراضية منذ بداية العام الجاري، بهدف تنمية وتعزيز قدرة وكفاءة كوادرها الطبية، وإتاحة الفرصة لها لمواكبة المستجدات العالمية المتسارعة في المجال الطبي في ظل جائحة «كوفيد-19».
وأوضحت الدكتورة وديعة محمد شريف، مدير إدارة التعليم الطبي والأبحاث بهيئة الصحة بدبي، الجهود التي تقوم بها الهيئة لتوظيف التقنيات الذكية، وتسخيرها لمواصلة برامجها التدريبية والتعليمية التي حققت نجاحاً كبيراً منذ بداية العام الجاري، حيث تم تنظيم 114 ندوة طبية افتراضية استفاد منها 2.964 طبيباً ومتخصصاً في حين تصل الطاقة الاستيعابية للندوة الواحدة منها إلى 3000 مشارك، مشيرة إلى تنوع وتعدد المواضيع التي ركزت عليها هذه الندوات، والتي جاءت مواكبة للتطورات والمستجدات العالمية في مختلف العلوم والتخصصات الطبية.