الشارقة (الاتحاد) 

نظمت القيادة العامة لشرطة الشارقة، الملتقى المروري الأول لذوي الإعاقة، وذلك بالشراكة مع وزارة الشؤون الاجتماعية، ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، ونادي الثقة للمعاقين، بهدف تعزيز التواصل البناء مع المتعاملين من ذوي الإعاقة، والاستماع إلى مقترحاتهم الهادفة إلى تنمية وتطوير الخدمات الشرطية، بما يتلاءم واحتياجات هذه الشريحة المهمة.
وأقيم الملتقى عبر الاتصال المرئي، بحضور الشيخة جميلة بنت محمد القاسمي مدير عام مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية، والعميد الدكتور أحمد سعيد الناعور مدير عام العمليات المركزية، والمقدم محمد علاي رئيس مركز خدمات المرور والترخيص، والمقدم خالد الكي نائب رئيس مركز خدمات المرور والترخيص، ووفاء حمد بن سليمان مدير إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم بوزارة تنمية المجتمع، وعدد من الضباط، إلى جانب عدد من ذوي الإعاقة بمدينة الشارقة للخدمات الإنسانية. 
وتناول الملتقى عدة محاور، تمثلت في الخدمات المرورية المقدمة لشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة بشكل كامل، والسلامة المرورية في الطرقات، والبنية التحتية والخدمات التقنية، التي تساعد ذوي الإعاقة في الاعتماد على أنفسهم، وتمكينهم من إتمام كافة المعاملات بالصورة المثلى.
واستمع الحضور خلال الملتقى إلى آراء وأفكار وملاحظات المشاركين من ذوي الإعاقة، وتم تسليط الضوء عليها ومحاولة إيجاد الحلول المناسبة، والتي تسهم في تطوير العمل وتحسين الأداء.