أبوظبي (الاتحاد)

نجح الأطباء في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» في إزالة ورم سرطاني هائل ينمو في بنكرياس امرأة تبلغ من العمر 50 عاماً، بعدما أحجم العديد من المستشفيات الأخرى عن ذلك بسبب حجم كتلة الورم السرطاني.
ويقول الدكتور نفيد أحمد، استشاري جراحة عامة في معهد أمراض الجهاز الهضمي في مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»: إن الصعوبة البالغة التي تنطوي عليها إزالة كتلة وزنها 3.5 كغم، شكّلت تحدياً صعباً للمستشفيات الأخرى التي سبق أن زارتها المريضةُ؛ لإجراء تلك الجراحة، لقد أحيلت المريضة، في نهاية الأمر، إلى مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»، كأفضل أمل متاحٍ لها، وأجرى الأطباء في المستشفى عملية استئصال شبه كامل للبنكرياس، حيث تم إجراء شق كبير في البطن لإزالة معظم البنكرياس، وإعادة بناء الأوعية الدموية المحيطة به.
ويضيف الدكتور أحمد: «لقد كان حجم الورم تحدياً، وكان علينا أن نغير أسلوبنا المعتاد في الاستئصال الجزئي للحفاظ على الأوعية الرئيسة التي تغذي القناة الهضمية، ثم أزلنا السرطان تماماً، وأعدنا بناء الأوعية حول البنكرياس».
 وتخضع المريضة الآن للعلاج الكيماوي، وستحتاج إلى فحص طبي مستمر من طبيب الأورام لمتابعة الحالة، منعاً لتكرار الإصابة.
 وتقول المريضة: إنها عانت من المرض لمدة سبعة أشهر، وبعد العملية تغيرت حياتها تماماً.