فتحت مراكز الاقتراع أبوابها أمام الناخبين في الاردن الثلاثاء في الانتخابات النيابية التي تقام في ظروف استثنائية فرضتها جائحة كوفيد-19.
وفتحت أبواب مراكز الإقتراع عند الساعة السابعة صباحا (الخامسة ت غ) في محافظات المملكة ال12. ومن المقرر ان يستمر التصويت حتى الساعة السابعة مساء (17,00 ت غ).
ودعي أربعة ملايين و640 ألف ناخب، من أصل عشرة ملايين عدد سكان البلاد إلى التصويت.
ويتنافس 1674 مرشحا بينهم 360 سيدة على مقاعد مجلس النواب ال130 والتي خصص 15 مقعدا منها للنساء.
وتجري الانتخابات على أساس التمثيل النسبي في قائمة مفتوحة لـ23 دائرة انتخابية تراوح بين ثلاثة وتسعة مقاعد.
وانتشر 53 ألف عنصر أمني في عموم محافظات المملكة لضمان أمن العملية الانتخابية في 1880 مركز اقتراع، وفق ضوابط صحية موضوعة لمواجهة جائحة كوفيد-19.
وتجرى الانتخابات النيابية هذه المرة وسط ظروف استثنائية فرضتها جائحة كوفيد-19 فيما صدرت دعوات عديدة تدعو إلى تأجيلها.
وحددت السلطات آلية معينة لادلاء الناخب بصوته لتفادي نقل العدوى أو الإصابة بفيروس كورونا، بحيث يدخل إلى مركز الاقتراع ويغادر من دون لمس أي شخص أو اداة.
ويقدم الناخب، الذي يتحتم عليه وضع الكمامة وقفازات اليد، الهوية الشخصية للتحقق منها عبر قارئ الكتروني من دون لمسها من أي موظف، فيأخذ كتيب الاقتراع، ويذهب إلى المعزل ومعه قلم خاص من الهيئة، يستخدم مرة واحدة فقط ويختار اسم قائمة واحدة ويختار منها المرشح أو المرشحين الذين انتخبهم.
وبعد ذلك يضع الناخب الكتيب في صندوق الاقتراع، ثم ينزع قفازات اليد، ويسقط ورقة الاقتراع في صندوق الاقتراع، ثم يقطر الحبر تقطيرا على الإصبع.
وحذرت هيئة الانتخابات المصابين بالفيروس والموجودين في الحجر المنزلي من المشاركة في الانتخابات، مؤكدة ان مشاركتهم قد تعرضهم للحبس لمدة قد تصل إلى عام. 
وبلغ اجمالي عدد الإصابات المسجلة في المملكة حتى مساء الأثنين نحو 15 ألف إصابة، بينما أودى الفيروس بحياة 1295.
وتعود آخر انتخابات نيابية نظمتها البلاد الى سبتمبر 2016.
وتجرى الانتخابات النيابية مرة واحدة كل اربع سنوات في الاردن، ويحق لكل مواطن اردني اتم الثامنة عشرة المشاركة فيها.
يضم مجلس الامة في الاردن مجلس النواب الذي ينتخب اعضاؤه كل أربع سنوات، ومجلس الاعيان 65 عضوا الذي يعين الملك اعضاءه بموجب الدستور.