أبوظبي (وام) 

أرسلت دولة الإمارات، أمس، طائرة مساعدات تحتوي على 10 أطنان من الإمدادات الطبية وأجهزة الفحص إلى جمهورية مقدونيا الشمالية، سيستفيد منها أكثر من 10 آلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية، لتعزيز جهودهم في احتواء انتشار فيروس «كوفيد- 19».
 وقال عمر عبيد محمد الحصان الشامسي، سفير الدولة لدى الجمهورية الإيطالية: «تحرص دولة الإمارات على تطوير العلاقات مع جمهورية مقدونيا الشمالية، وتعزيز مجالات التعاون المشترك بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين، وبما يعود بالخير على شعبيهما».
 وأضاف: «تأتي المساعدات التي أرسلت في إطار تعزيز العلاقات بين البلدين، حيث تم إرسال طائرة عاجلة تحمل مستلزمات طبية ومعدات للوقاية والحماية الشخصية، للمساهمة في الجهود التي تبذلها الجهات الطبية المعنية بمقدونيا الشمالية، خاصة من العاملين بخط الدفاع الأول من الأطباء والممرضين، لاحتواء تداعيات (كوفيد-19)».
 جدير بالذكر أن دولة الإمارات، قدمت حتى اليوم، أكثر من 1613 طناً من المساعدات لأكثر من 120 دولة، استفاد منها نحو 1.6 مليون من العاملين في المجال الطبي.